تنطلق نهاية فبراير

جامعة الشارقة : امتحانات المنتصف حضورياً لطلبة الشارقة و "عن بعد " لطلبة ابوظبي وخارج الدولة

 

أكد الدكتور حميد مجول النعيمي مدير جامعة الشارقة أن امتحانات الفصل الدراسي الثاني للخريف الحالي سوف تنطلق  نهاية فبراير وتستمر حتى بداية مارس ، وسوف تكون حضوريا للطلبة القاطنين في الشارقة والمناطق المجاورة و( عن  بعد )  للطلبة في أبوظبي والعين ، اضافة الى الطلبة الذين  يواصلون دراستهم خارج الدولة ، وذلك بالتزامن مع زملائهم في الجامعة ، وسوف تكون الامتحانات في كافة المساقات ولطلبة البكالوريوس والدراسات العليا  والماجستير والدكتوراه  ، مبينا أن هناك أكثر من 16 الف طالب طالبة يدرسون بالجامعة سوف تكون امتحاناتهم على مراحل حتى يتم استيعابهم جميعا وسط اجراءات وتدابير احترازية مشددة ، تلك التي نادت بها الجهات المختصة ، اضافة الى  توفير كافة الإمكانيات اللازمة لسير الامتحانات وفق الضوابط والقواعد التي وضعتها الجامعة في هذا الشأن .

تقنيات حديثة

واضاف مجول الامتحانات ( عن بعد ) سوف تكون باستخدام التقنيات الحديثة ووفق الاصول المتعارف عليها وباستخدام برامج المراقبة الالكترونية برؤية 360 درجة ، لافتا الى حرص إدارة الجامعة على تهيئة الظروف المناسبة أمام أبنائها الطلبة لإجراء الامتحانات المقررة خلال هذا الفصل ، حيث تم تخصيص عدد من القاعات الدراسية لاستقبال الطلبة وتجهيزها بكافة التجهيزات اللازمة من خدمات الإنترنت، والعلامات الإرشادية، والتباعد الاجتماعي، والتهوية المناسبة، وبإشراف كامل من أعضاء الهيئتين التدريسية والإدارية بالجامعة.

بنية رقمية
وقال مدير جامعة الشارقة  ان الجامعة تمتلك بنية رقمية تؤهلها لأداء الامتحانات عن بعد بكل شفافية ، وأنها تضع قرارات وزارة التربية والتعليم العالي نصب عينيها حتى يتم تنفيذها بالصورة المطلوبة ، كما أن مركز تقنية المعلومات بالجامعة يدير عملية نظام التعليم عن بعد ، وتم توفير كافة المعينات التي تعينه على أداء واجباته بكل كفاءة واقتدار ، كما أن هناك تجارب مصورة لبرامج خاصة – خصوصا – لكلية الطب عبر ( البلاك بورد ) والسوفت وير ، كما أن عملية التعليم عن بعد متوافرة من قبل بفروع الجامعة المختلفة الامر الذي يسر من عملية وسرعة تطبيق النظام بكل جدارة على كافة الطلبة ، وأن الامتحانات سوف تسير بذات الوتيرة .

طباعة Email