مركز «تريندز» يبحث تعزيز التعاون البحثي والعلمي مع جامعة الإمارات

بحث معالي زكي أنور نسيبة، وزير دولة، الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات مع وفد «مركز تريندز للبحوث والاستشارات» سبل تعزيز التعاون البحثي والعلمي.

جاء ذلك خلال استقبال معاليه في مقر جامعة الإمارات الدكتور محمد عبدالله العلي، المدير العام لـ«مركز تريندز للبحوث والاستشارات»، وعمر النعيمي، المدير التنفيذي، وأحمد محمد الأستاد، رئيس قطاع البحث العلمي، المستشار العلمي للمركز، وعيسى إبراهيم الرئيسي، مدير إدارة النشر العلمي في المركز.

وتم خلال اللقاء مناقشة سبل تعزيز التعاون البحثي والعلمي بين الطرفين، وبما يخدم أهدافهما المشتركة.

واستمع معالي زكي أنور نسيبة إلى شرح تفصيلي من الدكتور العلي حول أنشطة «مركز تريندز» والقضايا التي يركز عليها، والفلسفة العلمية التي ينتهجها في فعالياته ومخرجاته البحثية والعلمية كلها.

وتسلم معالي زكي أنور نسيبة نسخة من أحدث إصدارات «مركز تريندز» العلمية من كتب وسلاسل علمية متخصصة، كما أهداه العلي درع «تريندز للتميز»، تقديراً لدور معاليه الحيوي في إثراء حركة الثقافة والتعليم في الإمارات.

أعرب الدكتور محمد عبدالله العلي، مدير عام «مركز تريندز» عن تطلعه إلى تعزيز التعاون البحثي والعلمي مع جامعة الإمارات، التي تعد واحدة من أهم الجامعات في المنطقة والعالم.

وأشاد العلي بالمستوى التعليمي الراقي الذي تقدمه الجامعة لطلابها ودورها المحوري في خدمة المجتمع الإماراتي. وأشار العلي إلى أن «تريندز» يضع ضمن أولوياته تعزيز التعاون مع جامعة الإمارات ومراكزها البحثية المتنوعة وتعزيز الشراكة معها في المجالات البحثية.

خطة

أوضح محمد العلي ملامح الخطة البحثية للمركز خلال عام 2021، التي تستهدف الإسهام بفعالية في البحوث والدراسات لاكتشاف المخاطر والتحديات الدولية، وتدريب قادة المستقبل وتمكينهم لتعميق رؤيتهم وتسليحهم بالأدوات المناسبة، وتقديم الاستشارات العلمية إلى مختلف الجهات والمؤسسات، وتعزيز وعي الرأي العام الدولي بخصوص قضايا الشرق الأوسط.

 
طباعة Email