مدير مجمع كليات التقنية العليا لـ«البيان»: جرعة اللقاح الثانية.. شرط إعفاء الطلبة من فحص PCR

أوضح الدكتور عبداللطيف الشامسي، مدير مجمع كليات التقنية العليا لـ«البيان»، أن الطالب الذي سيحصل على الجرعة الثانية من التطعيم ضد فيروس كورونا سيتم إعفاؤه من إبراز نتيجة فحص سلبية PCR لا تزيد مدتها على 14 يوماً، وفيما عدا ذلك فإن الطالب الذي يضطر للحضور إلى مقر الكليات مطالب بتقديم هذا الفحص، وذلك تماشياً مع توجهات الحكومة الرشيدة للحد من انتشار فيروس كورونا، ودعماً لجهودها في تعزيز صحة وسلامة أفراد المجتمع في ظل الجهود الوطنية المبذولة نحو مرحلة التعافي.

يأتي ذلك في ظل مواصلة كليات التقنية العليا تطبيق منظومة «التعليم الهجين» التي اعتمدتها من بداية العام الأكاديمي الحالي 2020/‏2021 مع التوجه لرفع نسبة الحضور الطلابي للكليات بزيادة قدرها 20% لتصل نسبة حضور الطلبة إلى 50% بدلاً من 30%،على مستوى الفروع الـ16 وذلك تماشياً مع خطوات الدولة نحو مرحلة التعافي مع الالتزام بالإجراءات الاحترازية كافة المعتمدة في التعامل مع جائحة كوفيد - 19، ويأتي هذا التوجه للكليات بعد نجاحها في الفصل الدراسي الأول في توفير نسبة حضور للطلبة استجابة لمتطلبات التعليم التطبيقي وكذلك تطبيق امتحانات نهاية الفصل الدراسي كافة في داخل حرم الكليات بنسبة حضور تجاوزت 95%.

تعليم هجين

وتفصيلاً، أوضح الدكتور الشامسي أن الكليات تنطلق في الفصل الدراسي بتعزيز منظومة «التعليم الهجين» التي لا يجب أن ترتبط كفكرة بجائحة كوفيد - 19 ولا تنحصر في فكرة توفير تعليم عن بُعد وتعليم في مباني الكليات، بل «التعليم الهجين» يمثل نموذجاً يمكن مؤسسات التعليم من إعادة هيكلة منظومتها التعليمية بما يسمح باستقطاب أعداد أكبر من الطلبة واستقطاب كفاءات تدريسية من مختلف أنحاء العالم للاستفادة من خبراتهم وخاصة في المجالات المهمة والحيوية المطلوبة للمستقبل، وكذلك يدعم هذا النموذج فرص مؤسسات التعليم في إعادة هيكلة ميزانياتها ومبانيها بما يدعم تعزيز الجوانب التعليمية المتعلقة بالتطبيق والابتكار وتنفيذ المشاريع وريادة الأعمال، وتقليل الحضور الطلابي على مستوى المساقات النظرية والتي يمكن دراستها عن بُعد، والتوسع في طرح البرامج وتنويع الخيارات التعليمية للطلبة.

وأضاف إن «التعليم الهجين» الذي اعتمدته الكليات من بداية العام الحالي، تم تطبيقه في الفصل الأول وفق آلية حضور تتناسب مع التوجهات على مستوى مواجهة كوفيد - 19، ومع دخول الفصل الدراسي الثاني تتوجه الكليات لرفع مستوى الحضور على مستوى الموظفين والطلبة، وذلك في ظل الخطوات القوية التي تخطوها الدولة نحو مرحلة التعافي وكذلك توافر اللقاح الخاص بفيروس كوفيد - 19، بالإضافة إلى نجاح الكليات في نهاية الفصل الدراسي الأول في تطبيق الامتحانات النهائية كافة داخل مبانيها والالتزام الذي أبداه الطلبة بالحضور والذي تجاوز 95% حيث عقدت الكليات في الفترة الامتحانية 510 امتحانات موحدة لأكثر من 20 ألف طالب وطالبة على مستوى فروعها الـ16 والتي تم تطبيقها وفق إجراءات احترازية عالية وفي فصول داخل المباني وأخرى في الهواء الطلق في الساحات الخارجية لمباني الكليات، ما عزز من بيئة الأمن والسلامة للطلبة.

آليات

وذكر الدكتور الشامسي أن الفصل الثاني سيشهد توسعاً في آلية الحضور برفعها إلى 50% للمساق الواحد وذلك لتلبية متطلبات التعليم التطبيقي ودعماً لمرحلة التعافي والعودة للحياة الطبيعية، بالإضافة إلى التأكيد على ألا تزيد نسبة الحضور للطلبة عامة داخل الكلية الواحدة على 50%، كما تم إلزام أعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية الحضور الشخصي إلى الكليات أربعة أيام أسبوعياً. وكل ذلك يمثل استجابة لطبيعة الدراسة التطبيقية لكل برنامج وخاصة برامج الهندسة والعلوم الصحية، وضرورة استثمار أيام الحضور الطلابي في تنفيذ الاحتياجات التطبيقية والاختبارية وأنشطة ريادة الأعمال والأنشطة البحثية وبعض المحاضرات، وسيساهم ذلك أيضاً في تعزيز التطبيق الأمثل للنموذج الهجين وبشكل أكثر فاعلية.

وشدد الدكتور الشامسي أن هذه التطورات في آلية الحضور تنفذ وسط التزام كامل بالإجراءات الاحترازية كافة المعتمدة لمؤسسات التعليم على مستوى التباعد الاجتماعي وارتداء الكمامات والحفاظ على عدم ارتفاع نسبة الحضور داخل الكلية الواحدة عن 50% يومياً والتزام الطلبة والموظفين إبراز النتائج السلبية لفحص كوفيد - 19 وفق الاشتراطات المعمول بها.

وتستقبل كليات التقنية مع حلول الفصل الدراسي الثاني نحو 2000 طالب وطالبة جدد التحقوا في الأسبوع الماضي بالبرنامج التعريفي الافتراضي الخاص بهم والذي عقد على مدار يومين في فروع الكليات الـ16 كافة بهدف تعريفهم بالبرامج والخدمات الأكاديمية والخدمات والأنشطة الطلابية، وآلية الدراسة في الكليات وفق منظومة التعليم الهجين والإجراءات الوقائية المتبعة كافة، وتم تنفيذ جانب من البرنامج التعريفي افتراضياً في حين تم تحديد يوم للطلبة للتمكن من زيارة مبنى كلياتهم والتعرف إلى المرافق التعليمية والخدمية والأنشطة المتاحة ولقاء أساتذتهم وأخذ فكرة أقرب عن طبيعة التخصص الملتحقين به.

طباعة Email