حصر الطلبة الموجودين في الخارج لمتابعتهم عبر بوابة التعليم

وجّهت وزارة التربية والتعليم مديري المدارس الحكومية، بحصر الطلبة الموجودين خارج الدولة، لتتمكن من فتح النظام التعليمي لهم عبر بوابة التعليم، ووزعت استبياناً حول أعداد الطلبة الراغبين بنظام التعلم الواقعي، أو التعليم عن بعد، وذلك للوقوف على رسم ملامح النظام التعليمي المتبع، بعد الأسبوعين الأولين من الفصل الدراسي الثاني.

ودعت أولياء الأمور إلى تعبئة الاستبيان، وتحديد نظام الدوام المدرسي المختار، في موعد أقصاه اليوم، وعلى أولياء الأمور الذين لديهم أكثر من طالب، عليه تعبئة نموذج بكل اسم من أبنائه، مرة تلو الأخرى.

وكانت قد قررت وزارة التربية والتعليم، مبدئياً، أن تكون الدراسة لجميع الطلبة «عن بعد» في الأسبوعين الأولين، وتبعاً للواقع الصحي والمستجدات، سيتم اتخاذ اللازم، بما يصب في مصلحة الطلبة.

ويبلغ عدد الطلبة في المدارس الحكومية، 281 ألفاً و294 طالباً وطالبة، منهم 128 ألفاً و419 في أبوظبي، و29 ألفاً و436 في دبي، و42 ألفاً و608 في الشارقة، و16 ألفاً و767 في عجمان، و5 آلاف و609 في أم القيوين، و25 ألفاً و143 في الفجيرة، و33 ألفاً و312 في رأس الخيمة.

15 إجراء

وحددت وزارة التربية والتعليم 15 إجراء للاختبارات التعويضية، التي ستنطلق في 10 يناير، وتستمر حتى 14 من الشهر ذاته، حيث ستطبق للطلبة من الصف الرابع وحتى الثاني عشر، لمواد المجموعة A، على المدارس الحكومية والخاصة بحصر طلبة الصف الثاني عشر، الراغبين بالتقدم للامتحان، لتحسين درجاتهم، والمواد الراغبين بالتقدم فيها، ويتقدمون للامتحانات في مدارس التعليم العام ببياناتهم «نفس اللجان الامتحانية التي تم تطبيق امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول فيها».

وأوضحت الوزارة أنه سيتم توزيع الطلبة على القاعات الدراسية «الصفوف»، بحيث لا تزيد القاعة على 50 % من طاقتها الاستيعابية، وإخطار الطلبة بضرورة إحضار أجهزة الحاسوب الخاصة بهم إلى المدرسة «مع الشاحن»، ويتم تنبيه الطلبة بضرورة عمل فحص«كوفيد 19»، والالتزام بالإجراءات الاحترازية الواردة في «دليل الإجراءات الاحترازية» (لإمارة أبوظبي)، أما بقية إمارات الدولة، يشترط الالتزام بالإجراءات الوقائية والاحترازية المعتمدة.

وشددت الوزارة على ضرورة الالتزام بالزي المدرسي عند حضورهم إلى المدرسة، وعلى إدارة المدرسة التقيد بتطبيق الإجراءات الاحترازية الواردة في دليل «الإجراءات الاحترازية»، خلال فترة الامتحانات، وعلى إدارة المدرسة التأكد من شخصية الطالب عند الحضور للمدرسة.

وبالنسبة لطلبة أصحاب الهمم في المرحلة الثانوية في الصف الثاني عشر، والذين سيؤدون امتحاناتهم في المدارس، فيتم تشكيل لجان خاصة بهم في المدرسة، تناسب حالة كل طالب، وتقدم له الخدمات المطلوبة، بناء على الاحتياجات الخاصة به.

اختبارات

وتعتبر الاختبارات إجبارية للطلبة الذين لم يتمكنوا من تأدية امتحانات نهاية الفصل الدراسي الأول، أو واجهتهم مشاكل تقنية خلال تأدية الامتحانات، واختيارية للطلبة الراغبين في تحسين نتائجهم في مواد المجموعة A، لجميع طلبة الصفوف من الرابع وحتى الثاني عشر، وسيتم احتساب الدرجة الأعلى للطالب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات