حصص دراسية تفاعلية من الساعات الأولى للفصل الدراسي الثاني

تسليم الكتب المدرسية لطلبة «الحكومية» اعتباراً من اليوم

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

شهد اليوم الأول من انتظام الطلبة في الفصل الدراسي الثاني بمختلف أنواع التعليم العام والخاص، حصصاً دراسية تفاعلية، والوقوف على وضع برامج وخطط إثرائية، من شأنها رفع التحصيل الدراسي للطلبة، وتراوحت نسبة الحضور بين 95 و99% في نظام التعليم «الهجين» سواء المباشر أو التعلم عن بعد.

وأفادت إدارات مدارس حكومية أنها ستباشر اليوم عمليات توزيع الكتب المدرسية للفصل الدراسي الثاني من العام الدراسي 2020-2021 وفق الإجراءات الاحترازية المحددة من قبل وزارة التربية والتعليم، والتي تشمل تسليم الكتب مجمعة ومعقمة لكل طالب، وخاطبت المدارس أولياء أمورهم، للحضور وفق مواعيد محددة، لاستلام الكتب للطلبة أو ذويهم من خلال المركبات دون الحاجة للنزول لساحات المدرسة.

ولفتت الإدارات إلى أن عملية تسليم الكتب ستتم وفق جداول توزيع وضعتها للصفوف المدرسية مع إبراز هوية المستلم، فيما أوضحت المدارس الخاصة أن الكتب سيتم توفيرها ورقياً أو إلكترونياً لطلبة التعليم المباشر أو التعليم عن بعد.

وبادرت المدارس الخاصة بعقد اجتماعات مع الهيئات التدريسية لوضع خطط علاجية للطلبة الذين بحاجة إلى ذلك، وفقاً نتائج الفصل الدراسي الأول، ولفتوا إلى أهمية وضع نظام علاجي لمتابعة ضعف أو تأخر الأداء الدراسي للطلبة لتلافي وقوعهم في مطبات دراسية تقلل من تحصيلهم الدراسي.

تعلم عن بعد

ومن جهته قال ماسيميليانو كاروسو مدير مدرسة الاتحاد الممزر: إن 965 طالباً اختاروا التعلم عن بعد، و715 طالباً يدرسون بنظام التعليم المباشر، مؤكداً أن مدرسته بدأت الحصص الدراسية التفاعلية منذ الساعات الأولى حرصاً منهم على استئناف الدراسة بحماس واجتهاد، مؤكداً أهمية تقديم الدعم للطلبة لتحقيق تقدمهم على جميع المستويات الأكاديمية والشخصية والاجتماعية.

إجراءات

وأكد الدكتور ماهر حطاب مدير مدرسة الأهلية الخيرية في عجمان: إن المدرسة اتخذت كل الإجراءات اللازمة والمتطلبات الضرورية لانطلاقة موفقة وناجحة، وكان جميع المعلمين على استعداد تام لاستقبال طلبتهم من خلال إعدادهم الجيد لدروسهم وباشروا بتقديم حصص دراسية تفاعلية مع الطلبة ضمن نظام التعلم عن بعد، وكانت نسب حضور الطلبة في اليوم الأول مرتفعة جداً بلغت أكثر من 95%، وعبر الطلبة عن رغبتهم في العودة إلى نظام التعلم وشوقاً لحضور الحصص الصفية والالتقاء بالمعلمين وزملائهم الطلبة.

وأكد ضرورة التواصل والتأكيد على أولياء الأمور بمتابعة أبنائهم، وحثهم على الالتزام بالدوام المدرسي منذ اليوم الأول لاستئناف الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي الحالي، حرصاً منه على إعداد الطالب لحياة منتجة وتحقيق التنمية المستدامة، والعمل من أجل الارتقاء بمستوى الأداء التربوي والتعليمي، واستثماراً للطاقات البشرية، ولتحقيق قيم المواطنة لبناء المجتمع.

حرص

وقال ماثيو تومبكنز، المدير التنفيذي في مدرسة جيمس فيرستبوينت، حرصنا على وضع خطط متكاملة للانطلاق بالفصل الجديد، وضمان امتثال الجميع للقواعد والتدابير والبروتوكولات اللازمة، ما أسهم في عودة أكثر من 90% من الطلاب إلى حرم المدرسة، وانصب التركيز على الأجواء الإيجابية والحماسة لبدء الفصل الدراسي الجديد بعيداً من أي مخاوف متعلقة بالجائحة.

وتواصل المدرسة تطبيق الإرشادات والتوجيهات كافة، التي توصي بها هيئة الصحة بدبي وهيئة المعرفة والتنمية البشرية، لضمان أفضل معايير السلامة والصحة، في ظل متابعتنا الحثيثة لأي تطور يطرأ في هذا الشأن لاتخاذ الإجراءات الضرورية كما تقتضي الحاجة بما يتماشى مع مصلحة أسرتنا.

إيجابية

وقال سيمون هيربرت، المدير التنفيذي في مدرسة جيمس الدولية- شارع الخيل «خيمت الأجواء الإيجابية على اليوم الأول من الفصل الدراسي الثاني خلال استقبال فريق عملنا أولياء الأمور والطلاب، كما تم التذكير بأنشطة المدرسة ومساعدة الطلاب الجدد على الاستقرار في فصولهم بعد أن حرصنا على توفير نظام الزمالة لهم ومراسلتهم خلال عطلة الشتاء».

وأعرب عن سعادته لعودة التعليم المباشر في حرم المدرسة، في وقتا فيه العديد من الطلاب حول العالم لا يزالون يتبعون نموذج التعليم عن بعد.

وأكد أن المدرسة وجهت بضرورة إجراء اختبار «كوفيد 19» للذين سافروا خلال عطلة الشتاء بصلاحية 48 ساعة قبل العودة إلى المدرسة بناء على توجيهات الدولة، حيث يشكل قطاع التربية أولوية قصوى في دولة الإمارات، وندرك أن هيئة المعرفة والتنمية البشرية، وهيئة الصحة بدبي تضعانه في المقام الأول.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات