ضبط الفتيات المتسببات في هجوم كلب على أم وطفليها بالفجيرة

ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكنت شرطة الفجيرة أمس من ضبط الفتيات الثلاث صاحبات الكلب الذي تسبب في إحداث جروحٍ لأم وطفليها يوم السبت الماضي على شاطئ البحر، وجارٍ استكمال الإجراءات معهن تمهيداً لإحالتهن إلى النيابة العامة. جاء ذلك بعد أن تلقت الشرطة بلاغاً من أحد مستشفيات المنطقة الشرقية يفيد بتعرض أم وأطفالها لإصابات إثر تعرضهم لهجوم كلب على شاطئ قدفع بإمارة الفجيرة وذلك بعد تقدم رب الأسرة ببلاغ يفيد بتعرض عائلته لاعتداء كلب سبب لهم إصابات وجروحاً.

شكر وثناء

وأثنى المواطن سعيد الظنحاني والد الطفلين المصابين في حادثة هجوم الكلب على تفاعل الناس والجهات الأمنية مع بلاغه، شاكراً كل الجهود والتعاون الإيجابي، الذي عكس جاهزية الجهات بالإمارة للتعامل مع كافة الحالات وتقديم المساعدة على وجه السرعة.

استقرار الحالة الصحية

وأشار الظنحاني إلى استقرار الحالة الصحية لزوجته وابنته آية (11) عاماً، وابنه علي 6 أعوام، اثر تعرضهم لاعتداء الكلب على الشاطئ بعد مهاجمتهم محدثاً فيهم الإصابات والجروح التي استدعت دخولهم لتلقي العلاج في مستشفى خورفكان.

حظر

وأكد المهندس محمد سيف الأفخم مدير عام بلدية الفجيرة لـ «البيان» أن البلدية تحظر على مالكي الكلاب الشرسة تربيتها في الأحياء السكنية أو اقتيادها إلى الأماكن العامة لما يشكل من خطر على صحة الإنسان، حيث تحرص البلدية على اتخاذ الإجراءات اللازمة من أجل الحفاظ على سلامة الناس عند الشواطئ حيث تمنع التجول بالحيوانات والكلاب في الأماكن العامة، في خطوة لمنع وقوع الحوادث الخطيرة، وستحرص البلدية على وضع لوحات إرشادية تتضمن تعليمات باللغات العربية والانجليزية والهندية سيتم توزيعها على امتداد الشواطئ بالإمارة لتعزيز دورهم التوعوي في حماية مرتادي الأماكن السياحية والمتنفسات العائلية. موضحاً أن هذه التعليمات تأتي في إطار سعي البلدية لمنع اصطحاب الكلاب في الفضاءات والأماكن العمومية، بالشكل الذي يمس بالسلامة الجسدية للمرتادين ويشكل تهديداً على حياتهم.

طباعة Email