اعترض اللص ومنعه من الهرب

شرطة دبي تكرّم شاباً أحبط سرقة 2.7 مليون درهم

ت + ت - الحجم الطبيعي

لم يتوانَ الشاب الهندي، يشور كارو شافندا جيلا، عن اعتراض طريق لص سرق حقيبة أموال من أحد الأشخاص في الشارع بعدما استغاث بالمارة، وقام بملاحقته ومنعه من الهرب والدخول في مشاجرة معه، ومنعه من استكمال الجريمة، إلى أن حضرت الشرطة وألقت القبض عليه، وذلك بمساعدة عدد من الأشخاص الموجودين في المنطقة، وتبين بعدها أن الحقيبة تحتوي على 2 مليون و757 ألفاً و158 درهماً.

وكرّم اللواء خبير خليل إبراهيم المنصوري، مساعد القائد العام لشؤون البحث الجنائي في شرطة دبي، الشاب الهندي صباح أمس في مقر عمله، وذلك لحسن تصرفه ومساهمته الفاعلة في إفشال سرقة حقيبة أموال، بعد أن تمكن من اعتراض طريق السارق، وذلك تأكيداً لحرص القيادة العامة لشرطة دبي وتقديرها لمختلف الأعمال والأدوار التي يقوم بها الشركاء وأفراد المجتمع، خصوصاً في المجال الأمني، وذلك بحضور اللواء الدكتور عادل السويدي مدير مركز شرطة جبل علي مدير مجلس مديري مراكز الشرطة، واللواء الدكتور طارق تهلك مدير مركز شرطة نايف، والعميد عبدالله خادم سرور مدير مركز شرطة بر دبي، ومديري مراكز الشرطة وعدد من الضباط. من جانبه، أكد اللواء طارق تهلك، أن تفاصيل الواقعة تعود إلى أن رجلين من الجنسية الآسيوية كانا يحملان في منطقة نايف حقيبتين تحتويان على مبالغ نقدية قدرها 4 ملايين و250 ألف درهم من عملات نقدية مختلفة، مشيراً إلى أن السارق الرئيسي وبصحبته آخرون اعترضوا الآسيويين، وسرقوا إحدى الحقيبتين التي كانت تحتوي على 2 مليون و757 ألفاً و158 درهماً.

مساعدة

وأكد الشاب الهندي يشور كارو شافندا (32 عاماً)، الذي يقيم في دبي منذ ثلاث سنوات ويعمل موظفاً في إحدى الشركات الخاصة في دبي لـ «البيان» أنه فوجئ أثناء وجوده في الشارع باستغاثة شخص آسيوي طالباً المساعدة، فيما حاول شخص أفريقي الهرب وفي يده حقيبة، ولم يتمكن من اللحاق به، فقام بعرقلة حركة سيره وسقط على الأرض، ثم لكمه على وجهه وحاول الإمساك بالحقيبة، إلا أن البنية القوية للسارق جعلته يقوم مجدداً محاولاً الجري بين الأزقة.

وأفاد يشور أنه ظل يطارده طالباً المساعدة من المارة الذين تجمهروا وتمكنوا من إحكام السيطرة عليه لحين وصول الشرطة التي حضرت في وقت قياسي، ولفت يشور إلى أنها المرة الأولى التي يتعرض فيها لهذا الموقف، وأن حبّه لدبي وللإمارات جعله لا يتوانى عن القيام بذلك الأمر حتى لو كلفه حياته، مؤكداً سعادته البالغة بتكريمه من قبل شرطة دبي، وأن هذا اليوم لا ينسى في حياته، حيث حصد التكريم والإعجاب من كل زملائه ومديريه في العمل.

طباعة Email