خلال مدة أقصاها 15 عاماً.. شرطة دبي تعيد ثمن المعثورات إلى أصحابها

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف اللواء جمال سالم الجلاف، مدير الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، لـ«البيان»، أن شرطة دبي تقوم بإرجاع ثمن المعثورات إلى أصحابها خلال مدة أقصاها 15 عاماً وفقاً للقانون، وتم بالفعل إرجاع ثمن بعض المعثورات الثمينة إلى أصحابها بعد مرور 4 سنوات على فقدانها بعد تقديم الأدلة والمستندات اللازمة، منوهاً إلى أنه يتم بيع المعثورات بعد استيفاء الفترة القانونية لحجزها ومن ثم يمكن استعادة ثمن بيعها، حيث يتم تطبيق برامج ذكية لإدخال بيانات المعثورات خلال 4 ساعات فقط من العثور عليها بالتعاون مع 1700 جهة في دبي، مؤكداً أن هناك آلاف المعثورات لم يبلغ عنها أصحابها ومنها أشياء ثمينة.

وقال اللواء الجلاف، إن شرطة دبي تراعي أعلى معايير الحفاظ على الحقوق، سواء المادية أو الإنسانية أو المعنوية لكافة المقيمين والزائرين، ولذلك يتم إدخال بيانات كافة المعثورات فور العثور عليها في نفس المكان، سواء الفنادق أو المراكز التجارية أو المواصلات العامة وغيرها، وتتيح شرطة دبي خدمة الاستعلام عن المعثورات عبر الموقع الإلكتروني ومنها المستندات الرسمية وغيرها، منوهاً إلى أن هناك آلاف المعثورات التي تقدر بمبالغ كبيرة لم يسأل عنها أصحابها، وهناك معثورات يستدل على أصحابها ويتم التواصل معهم لإيصالها لهم.

ومن جانبه لفت العقيد عبدالله الشامسي، مدير إدارة المعثورات بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، إلى أنه يتم تكريم كافة الأشخاص الذين يعثرون على أي مبالغ مالية أو أي معثورات ومنحهم شهادة تقدير على أمانتهم، وكذلك أطلقت الإدارة مبادرة «تكريم الأمانة» لجميع الجهات المتعاونة مع الإدارة، والتي تقوم بتكريم الموظفين الأكثر والأسرع إدخالاً للبيانات عبر النظام. 

ونوه العقيد الشامسي إلى أن كافة الأماكن التي يتم تسليم المعثورات فيها تخضع لرقابة من إدارة المكان ومن شرطة دبي، مفيداً أن إحدى الحالات كانت العثور على بطاقة هوية حيث تم التواصل مع صاحب العلاقة هاتفياً بعد الوصول إلى رقمه، والذي أكد في بداية المكالمة أن بطاقة الهوية بحوزته وعندما بحث عنها لم يجدها واستغرب من الأمر مقدماً الشكر الجزيل لشرطة دبي. 
تكريم 

أشار العقيد عبدالله الشامسي إلى أنه تم تكريم موظفة في أحد المراكز التجارية بعد عثورها على 40 ألف درهم في إحدى دورات المياه وقامت بتسليمها إلى إدارة المركز التي أدخلتها ضمن النظام وتم تسليمها إلى الشرطة، فيما أبلغت صاحبة المبلغ عنه في نفس اليوم، منوهاً إلى أن الموظفة حصلت على تكريم مستحق.

 

 

 

طباعة Email