شرطة دبي تنقذ شخصين جرفت الأمواج قاربهما إلى الصخور

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشف العقيد دكتور حسن سهيل السويدي، مدير مركز شرطة الموانئ، أن دوريات الأمن البحري، أنقذت شخصين جرفت الأمواج قاربهم المطاطي إلى الصخور، نظرا لسوء الأحوال الجوية.

وأوضح العقيد دكتور حسن سهيل السويدي، أنه ورد نداء استغاثة للعمليات في شرطة دبي، بوجود شخصين في قارب مطاطي عالق بين الصخور في عرض البحر عند جبل علي، بعد أن جرفت الأمواج البحرية قاربهما ودفعته بالاتجاه نحو الصخور، ولم يتمكنا من تحريكه والعودة إلى البر.

وأضاف العقيد السويدي، أن سوء الأحوال الجوية وارتفاع الأمواج جعل من مهمة دوريات الإنقاذ البحري والأمن البحري في غاية الصعوبة، نظراً لتعريض حياة المنقذين للخطر باحتمالية ارتطام الزوارق البحرية بالصخور، وهو ما تطلب دراسة جيدة للوضع والاستعداد التام لمختلف السيناريوهات، والقدرة على التصرف السريع لإنقاذ الشخصين.

وأكد أن دوريات الأمن البحري توجهت إلى عرض البحر، وبعد محاولات عدة تمكنت من الاقتراب من القارب المطاطي ونقل الشخصين بأمان إلى زورق الأمن البحري، والوصول بهما بأمان إلى البر. مناشداً أفراد الجمهور من مرتادي البحر ومحبي ممارسة الأنشطة البحرية، لضرورة الالتزام بتعليمات وإرشادات السلامة، وعدم ارتياد البحر في حالات الطقس السيئة والأمواج العالية، حفاظاً على سلامتهم وحماية لأرواحهم، وأهمية استخدام خدمة "أبحر بأمان" قبل الإبحار بالوسائل البحرية المختلفة، لتتمكن دوريات الإنقاذ من التدخل الفوري والاستجابة بأسرع وقت ممكن في حالات الطوارئ.

طباعة Email