محكمة أم القيوين تقضي بإعدام أفريقي قتل زميله عمداً

ت + ت - الحجم الطبيعي

أصدرت محكمة جنح أم القيوين حضورياً حكماً بالإعدام على «ا -ف - ا» أفريقي الجنسية، وذلك بعد إدانته بجريمة قتل «ا-ا - ا» من ذات الجنسية عمداً باستخدام سكين، فعاجله بطعنتين نافذتين بالصدر والقلب، قاصداً إزهاق روحه، وذلك بعد أن تبعه إلى خارج الغرفة محل سكنه.

وتعود تفاصيل القضية إلى أن المتهم «ا- ف – ا» والمجني عليه «ا – ا - أ» يقيمان بنفس الغرفة في مسكن مستأجر في الشعبية الحمرا بأم القيوين، ويسكنه أشخاص من ذات الجنسية، وبينما كان المجني عليه يتحدث مع زوجته بالهاتف قام المتهم بإزعاجه بحسب الشاهد الأول، الذي يشاركهما نفس السكن، فحصلت مشادة كلامية بينهما تطورت إلى مشاجرة، فسدد المجني عليه لكمة في وجه المتهم تسببت بإصابته وإدماء أنفه، فتدخل الشاهد الأول في محاولة منه لمنع تطور الأحداث، فأخرج المجني عليه من الغرفة، فغضب المتهم وأخرج سكيناً وتوجه مسرعاً نحو المجني عليه، فسدد له طعنتين تسببتا في وفاته، وحاول الهروب إلا أنه تمت السيطرة عليه من قبل المتواجدين بالمنزل، فقيدوه ألي حين حضور الشرطة.

اعتراف

باستجواب المتهم من قبل المحكمة قرر بأنه قام بفعلته بقتل المجني عليه عن طريق الخطأ، ولم يكن يقصد قتله، طالباً من المحكمة مساعدته بتخفيف الحكم عليه، وبعد أن اطمأنت المحكمة إلى ثبوت الاتهام بحق المتهم من الأدلة، التي ساقتها النيابة حكمت المحكمة حضورياً وبإجماع الآراء بإدانته بجريمة القتل العمد، ومعاقبته بالإعدام قصاصاً.

طباعة Email