00
إكسبو 2020 دبي اليوم

«مسرح الجريمة» يكشف لغز روائح الغرفة 114

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تمكن فريق مسرح الجريمة في شرطة دبي، من كشف لغز انبعاث روائح كريهة من الغرفة رقم 114 في أحد فنادق دبي، بعد أن تم الانتقال إلى هناك، بصحبة فريق من التحريات والطبيب الشرعي، حيث عثر على جثة شخص أفريقي عارٍ، وبجواره 41 كبسولة من المخدرات، يزيد وزنها على 2 كيلو غرام، وتبين تعفن الجثة بشكل كامل، كما تبين وجود 44 كبسولة أخرى في أحشائه، واتضح أنه لقي حتفه بسبب انفجار إحدى الكبسولات في بطنه أثناء عمليات إخراجها.

وتفصيلاً، كشف العقيد مكي سلمان أحمد مدير إدارة مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، لـ «البيان»، أنه ورد بلاغ من أحد الفنادق في منطقة نايف، بانبعاث روائح كريهة من الغرفة رقم 114، والتي كان يقطنها شخص أفريقي 47 سنة، قدم إلى الدولة قبل وفاته بيومين فقط، وبعد اتخاذ الإجراءات اللازمة، تم فتح الغرفة، وعثر على جثة هامدة في حالة تعفن، ملقاة بجوار السرير، وإلى جانبها سلة المهملات، بها 41 كبسولة كبيرة الحجم، تبين في ما بعد أنها تحتوى على مخدرات.

وأفاد العقيد مكي بأن فريق مسرح الجريمة، قام بالتأكد من عدم وجود شبهة جنائية، وعدم دخول أي شخص إلى الغرفة عبر رفع البصمات والأدلة المادية من مسرح الجريمة، وعثر على كافة أغراضه في حالة سليمة، فيما تبين أنه توفي أثناء محاولته إفراغ الكبسولات من أحشائه، عن طريق إخراجها بمواد معينة، بعدما تمكن من إفراغ 41 كبسولة، ووضعها في سلة المهملات الموجودة في الغرفة، وتم رفع جميع الأدلة والبصمات.

طباعة Email