00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ذوو الطبيب والممرض بطلي الواجب لـ"البيان": فخورون بهم وبعطائهم

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

عبر ذوو الطبيب والممرض، بطلي الواجب من المقيمين اللذين وافتهما المنية إثر تعرضهما لحادث سقوط طائرة إسعاف أثناء تأدية الواجب اليوم، عن فخرهم بعطائهما وتأديتهما لواجبهما الإنساني، مؤكدين لـ«البيان» أن مسيرة عملهما الحافلة في دولة الإمارات التي لم تأفل في سبيل تقديم الدعم هي وسام إنساني رفيع المستوى.

وقالت إيمان شاهد فاروق، ابنة الطبيب المدني الراحل شاهد فاروق غلام، باكستاني الجنسية والبالغ من العمر (58 عاماً)، إن والدها عمل في شرطة أبوظبي لمدة 17 عاماً كطبيب مدني، أدى من خلالها واجبه الإنساني دون كلل أو ملل، حيث ساهم في تقديم الدعم الطبي في الإسعاف الجوي، وخدمة المرضى والحالات الطارئة طوال هذه السنوات، وأضافت: «نحن فخورون بما قدمه والدي، وهي بصمة فخر لنا، لاسيما أنه عمل في وطن يقدر المواطن والمقيم على حد سواء، وأسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته».

وقالت قريبة الممرض المدني جويل قيوي ساكارا «فلبيني الجنسية والبالغ من العمر 39 عاماً»: عمل جويل في طيران شرطة أبوظبي كممرض مدني لمدة 15 عاماً، وكان محباً لعمله ولم يتوانَ يوماً عن تأدية واجبه على أكمل وجه.

وقالت: «كان عطوفاً ومعطاءً، ورحيله يعني لنا الكثير، ونعتز بما قدمه لهذا الوطن، وأن آخر لحظاته كانت في سبيل تقديم خدمة إنسانية سامية»، مشيرة إلى أنه سيتم نقل جثمانه ليوارى الثرى في بلده الأم.

طباعة Email