6 ملايين درهم مساعدات لنزلاء المؤسسات العقابية في دبي

تمكّن قسم الرعاية الإنسانية في الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية في شرطة دبي، بالتعاون مع الشركاء من تقديم مساعدات مالية مقطوعة وعينية، بقيمة 6 ملايين درهم لنزلاء ونزيلات المؤسسات العقابية في شرطة دبي.

وتنوعت المساعدات بين كفالة نزيل، ورواتب الأسر، واستخراج شهادة الميلاد، وتذاكر، واستخراج وثيقة سفر، ومستلزمات نظافة شخصية، وعلاج، وتوفير مستلزمات أطفال النزيلات، ومبادرة العودة للمدارس، وكسوة العيد، وعيدية أطفال النزلاء، ورسوم امتحان توفل، إضافة إلى الدية الشرعية.

جهود

وثمن العميد علي محمد الشمالي مدير الإدارة العامة للمؤسسات العقابية والإصلاحية، جهود فريق قسم الرعاية الإنسانية، وعملهم الدؤوب لتيسير حياة النزلاء وفك كربهم بالتعاون مع فاعلي الخير في المجتمع والمؤسسات والجمعيات الخيرية، مؤكداً أن هذه الجهود المثمرة للقسم في مساعدة النزلاء على مدار العام، إنما تمثل انعكاساً جلياً لتكاتف وترابط أفراد المجتمع ومؤسساته لمنح المُخطئين فرصة ثانية للبدء من جديد، بما يتوافق مع الأنظمة العالمية المعمول بها.

أهداف

وأوضح أن الهدف في المؤسسات العقابية ليس معاقبة النزيل بحد ذاته، وإنما تأهيله وإصلاحه وتغيير نهجه في الحياة نحو الأفضل، لافتاً إلى أن هذا العام جاء مختلفاً عن الأعوام السابقة في ظل الأزمة العالمية لجائحة فيروس كورونا، التي دفعت بـ«عقابية دبي» إلى تركيز جهودها على توفير تذاكر سفر للنزلاء، بالتعاون مع شركائها، واستهداف الفئة التي انتهت فترة محكوميتها، للمسارعة في لم شملها بأسرها، وذلك من خلال مبادرة «عودتكم أمانة»، التي لاقت صدى واسعاً من فاعلي الخير، موفرة تذاكر بقيمة تجاوزت مليوني درهم.

طباعة Email