والد غريق دبا الفجيرة يروي لـ "البيان" تفاصيل الحادثة

صورة تعبيرية

روى سعيد اليماحي والد الشاب المواطن سلطان  البالغ من العمر  (16 عاماً) الذي توفي غرقا بالأمس في بحر ميناء دبا الفجيرة تفاصيل الحادث، موضحاً أن ابنه لا يعرف السباحة جيدا وخرج مع ابن عمه في العصر للتمشية، ثم قررا الترفيه عن نفسيهما بالسباحة في بحر ميناء دبا الفجيرة ، حيث اعتادا الذهاب للمكان نفسه سابقا.

وكانا يستطيعان الوقوف في مياه البحر دون حاجتهما الى السباحة ، مشيرا إلى أنهما تفاجآ عند نزولهما للبحر ، حيث كانا لا يعلمان بأن البحر يتضمن حفراً عميقة ناتجة عن حفريات لأحد المشاريع في المكان، الأمر الذي أدى الى سحبهما إلى الأعماق حيث استطاع ابن عمه النجاة ، في حين اختفى سلطان لبضع ساعات عن الأنظار وسارعت القوى والجهات في عمليات بحثها حتى تم العثور على جثته وقد فارق الحياة.

وفي التفاصيل تلقت غرفة عمليات القيادة العامة لشرطة الفجيرة  في تمام الساعة الخامسة عصر الأمس بلاغاً يفيد بتعرض شابين مواطنين لحادثة غرق في منطقة ميناء دبا الفجيرة، وعلى الفور انتقلت فرق الشرطة والدفاع المدني ومجموعة حرس السواحل والاسعاف الوطني إلى الموقع ، حيث تبين نزول الشابين  في البحر بمنطقة ميناء دبا الفجيرة،  إلا أنهما تعرضا للغرق وعلى الفور تم محاولة انقاذهما من قبل رجال حرس السواحل حيث تم إنقاذ الشخص الأول ( 18 عاما) ونقله على الفور  إلى مستشفى دبا الفجيرة لتلقي العلاج وهو في حالة مستقرة، بينما  استمر البحث  عن الغريق الآخر بواسطة الجهات المختصة، حتى تم العثور على الغريق الثاني مفارقاً للحياة.

وعليه ناشدت القيادة العامة لشرطة الفجيرة الجمهور الكريم بضرورة توخي الحيطة والحذر عند النزول للبحر لممارسة السباحة وضرورة ارتداء سترات النجاة والابتعاد عن الأماكن غير المخصصة للسباحة.

طباعة Email