ضبطت 17 منهن في الأسبوع الأول من شهر رمضان

شرطة دبي تحذر من استخدام الفئات المساعدة المُخالفة

حذرت القيادة العامة لشرطة دبي من استخدام الفئات المساعدة المُخالفة لقانون العمل بالبيوت، لما له من خطورة أمنية على المجتمع وعلى المتعاملين معها سواء بالاستخدام المباشر أو غير المباشر لتلك الفئة، داعية أفراد المجتمع لإبلاغ السلطات المعنية في حالة الاشتباه بوجود مخالفين حفاظاً على أمن واستقرار المجتمع.

وقال العقيد علي سالم، مدير إدارة المتسللين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي، إن إدارة المتسللين ضبطت 17 من الفئات المساعدة المُخالفة لعقود العمل من جنسيات مختلفة في الأسبوع الأول من شهر رمضان المبارك، وذلك خلال الحملة التي تنظمها إدارة المتسللين في الإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية خلال شهر رمضان لضبط المخالفين من مختلف الفئات.

وأكد العقيد علي سالم، مدير إدارة المتسللين، أن حملة ضبط المخالفين مستمرة طوال العام، لكن الجهود تكون مكثّفة خلال الشهر الفضيل نظرا لزيادة مخالفة الفئات المساعدة لعقود عملهن خلال هذه الفترة.

وأوضح العقيد علي سالم أن هذه العمالة من الفئات المساعدة تشكل خطورة أمنية على المجتمع، نظرا للجوء بعضهن إلى العمل بنظام الساعات طمعاً في جني الكثير من المال خلال فترة قصيرة، فيسعين للدخول إلى البيوت تحت أسماء وهمية ودون إثبات، مخالفات بذلك قوانين وأنظمة استخدام تلك الفئة من العمالة.

وطالب العقيد علي سالم، أفراد المجتمع بالامتناع عن استخدام العمالة المخالفة لخطورتها الأمنية وصعوبة ملاحقتها عند ارتكابها الجرائم والمخالفات وإبلاغ السلطات المعنية فوراً في حالة الاشتباه بوجود مخالفين لقانون الإقامة.

طباعة Email