197 بلاغ إزعاج ليلي سجلتها شرطة رأس الخيمة 2020

سجلت القيادة العامة لشرطة رأس الخيمة 197 شكوى ضد الإزعاج الليلي خلال عام 2020، مناشدة فئات المجتمع عموماً وخاصة أولياء الأمور أهمية التعاون مع الأجهزة الأمنية في تعزيز الأمن والأمان وغرس القيم الإيجابية والأخلاقيات الحميدة في نفوس الأبناء وأن يتحملوا المسؤولية بهذا الشأن وأن يكونوا شركاء فاعلين وأساسيين لتحقيق الرسالة، وأن يقوموا بمراقبتهم وتوعيتهم حول احترام حقوق وخصوصية الآخرين في الراحة وعدم الإزعاج، وأن يعوا أن هناك كبار السن الذين يعانون أمراضاً مزمنة ويحتاجون إلى الهدوء، وأن لا يقوموا بسلوك خاطئ سلبي يؤذي الآخرين ويسلب منهم راحتهم.

وأوضح العقيد دكتور راشد السلحدي مدير إدارة الشرطة المجتمعية في رأس الخيمة أن الإدارة أطلقت الحملة التوعية «أحياؤنا السكنية الهادئة» خلال عام 2020، تجاوباً مع شكاوى عدد من الأهالي من الإزعاج الليلي، واستهدفت الحملة شرائح المجتمع لتفعيل مفهوم الوقاية الأمنية، وحفظ الأمن والاستقرار في المجتمع، للحد من الظواهر والسلوكيات السلبية، التي تقف وراءها بعض الشرائح، ولا تراعي القواعد والأنظمة المعمول بها.

وأضاف العقيد دكتور راشد السلحدي: يتم عادة رصد الملاحظات حول السلوكيات السلبية في المجتمع من خلال وجود الدوريات المجتمعية على مدار اليوم لتعزيز الأمن والأمان والاستماع إلى شكاوى الجميع خاصة في الأحياء السكنية والاطلاع على مشكلاتهم ومقترحاتهم، ثم يُرفع بها تقرير واستعراضه ومناقشته مع الجهات المعنية لوضع الحلول المناسبة ومعالجة التحديات لتوفير بيئة آمنة وسعيدة، أو من خلال الاتصال المباشر بغرفة العمليات، أو عبر التواصل مع مراكز الشرطة الشاملة على مستوى الإمارة.

وأشار العقيد دكتور راشد السلحدي مدير إدارة الشرطة المجتمعية في رأس الخيمة إلى أن هناك العديد من الملاحظات والشكاوى، التي ترد من أفراد المجتمع، حول إزعاج يسببه البعض، وفي أوقات متأخرة من الليل، مؤكدًا السعي لتوفير أقصى درجات الراحة والاطمئنان للجميع، لاسيما قاطني الأحياء السكنية.

طباعة Email