أعلن موعد سفره على الإنترنت فسُرق منزله

أكد العقيد مكي سلمان أحمد، مدير إدارة مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، انه ضمن القضايا التي تم التحقيق فيها واقعة سرقة لأحد الأشخاص الذين يمتلكون حسابات عبر مواقع التواصل الاجتماعي، حيث قام بنشر فيديو لمبلغ مالي كبير كان ينوي شراء سيارة فارهة به، وبالفعل اشترى السيارة وقام بنشر صورها ومكان تواجده، وبعد أيام نشر صورة لتذكرة سفر إلى بريطانيا وكتب «سأسافر أنا وعائلتي اليوم إلى لندن»، وعندما عاد من السفر اكتشف سرقة السيارة والمنزل الذي يعيش فيه.

وأشار العقيد مكي سلمان أحمد إلى أن الشرطة ألقت القبض على المتهم بعد الإبلاغ عن الواقعة، والذي أدلى في اعترافاته أنه أحد متابعين المجني عليه عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وأنه أضمر النية لسرقته بعدما لاحظ الثراء الذي يعيش فيه، خاصة أن المجنى عليه أعلن أنه غير متواجد في المنزل وكذلك عائلته، وقام بسرقة البيت فعلياً ثاني يوم بعد سفرهم.

ولفت العقيد مكي إلى أن مثل هذه الأفعال التي يقوم بها البعض للتباهي أو لزيادة أعداد المتابعين تحوّلت إلى فخ ومصيدة وأحد أسباب وقوع الجرائم فعلياً.

طباعة Email