مسن يرسل 200 ألف درهم لفك سحر

وقع مسن خليجي ضحية خداع وتدليس أحد السحرة الذي يقيم خارج الدولة، حيث أرسل له 200 ألف درهم، وكاد أن يرسل المزيد من الأموال لولا تدخل قريبه وإبلاغ الشرطة، وذلك بعدما أوهم الساحر ضحيته بأن هناك سحراً معقوداً عليه سيؤثر على صحته وأمواله، ويحتاج للأموال ليستطيع فك السحر.

وأفاد العقيد عمر بن حماد، مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي بالإنابة، لـ«البيان»: «أنه ورد اتصال من أحد الأشخاص أفاد فيه أن قريبه قام بتحويل 200 ألف درهم إلى أحد الأشخاص في إحدى الدول العربية بهدف فك سحر أوهمه المتهم أنه معمول له للإضرار بصحته وماله».

وأشار العقيد بن حماد إلى أنه تم التواصل مع المجني عليه الذي أكد أنه تلقى رسالة من أحد الأشخاص أكد فيها أنه ساحر، وذكر له بعض المعلومات الشخصية محذراً إياه من سحر معمول ضده سيؤدي إلى فقدانه أمواله وصحته في وقت قصير، وأوهمه أنه قادر على فك هذا السحر مقابل 200 ألف درهم.

ولفت العقيد بن حماد إلى أن المجني عليه أصابه الخوف وقام بتحويل المبلغ بالفعل، فيما طلب منه المتهم المزيد من الأموال، زاعماً أن هناك سحراً أكبر يجب إبطاله بسرعة، وقام المجني عليه بإخبار أحد أقاربه بالأمر والذي نصحه بعدم الانقياد إلى مثل هذه الخرافات، إلا أنه لم يقتنع وأخبره أنه يشعر بالفعل أن صحته معتلة يوماً بعد يوم، وأنه يصدق ذلك الشخص وسيقوم بإرسال المزيد من الأموال له.

وأفاد العقيد بن حماد أن قريب المجني عليه لم يجد وسيلة سوى الاتصال بالشرطة لمنعه من التواصل مع المتهم مرة أخرى، واتخاذ الإجراءات المناسبة ضده، حيث تمكنت شرطة دبي من التوصل إلى المتهم، واتضح أنه خارج الدولة وقامت بإقناع المجني عليه بأن الأمر عملية نصب واحتيال، وأن ما يشعر به يرجع للعامل النفسي، حيث وعد بعدم التواصل معه مجدداً وتم اتخاذ الإجراءات اللازمة مع المتهم بعد تحديد هويته عبر التعاون الدولي.

طباعة Email