أطاحت بـ22 متهماً من جنسيات مختلفة ضمن عصابات دولية للاتجار بالمواد المخدرة

شرطة أبوظبي تضبط مخدرات بـ 1.000.000.000 درهم

أحد المتهمين عقب القبض عليه | من المصدر

ضبطت شرطة أبوظبي طناً و 41 كيلو غراماً من المواد المخدرة من بينها سائل الكريستال المذاب تقارب قيمتها السوقية المليار درهم، وأطاحت بـ 22 متهماً من جنسيات مختلفة ضمن عصابات دولية للاتجار بالمواد المخدرة، وكشفت عن 8 متهمين في عمليات غسل الأموال الناتجة عن الاتجار غير المشروع بالمخدرات. وأكدت أن مجتمع الإمارات خط أحمر، ورجال مكافحة المخدرات سيقفون دائماً بالمرصاد لكل من تسوّل له نفسه المساس بأمن المجتمع وشباب الوطن من وباء هذه الآفة.

وأوضح العقيد طاهر غريب الظاهري، مدير مديرية مكافحة المخدرات بشرطة أبوظبي، أنه وفق الخطط الأمنية المحدثة بمديرية مكافحة المخدرات تم الحصول على معلومات بوجود عدة تشكيلات عصابية تدار من خارج الدولة وتمارس نشاطها بعدة إمارات، وكل عصابة تختص بدور محدد في تهريب وترويج المواد المخدرة.

متهم إلى جانب مضبوطات

 

قضايا

وذكر أن الضبطيات تمت جميعها في الربع الأخير من العام 2020 ضمن سلسلة قضايا تابعتها المديرية، حيث تم وفقاً للمعلومات التي حصلت عليها شرطة أبوظبي إعداد خطط أمنية للإطاحة بالشبكة وضبط جميع كميات المواد المخدرة بحوزتهم، وتبين وجود شركاء رئيسيين لهم متواجدين داخل الدولة وتصدر لهم التعليمات من الخارج.

وأشار إلى أن الأساليب الحديثة الممنهجة أسفرت عن تطور كبير بأداء عمل جهاز مكافحة المخدرات أسهم في نجاح باهر لرصد المتهمين على مدار الساعة وضبطهم متلبسين في مناطق متفرقة بإمارات الدولة.

وأضاف: إن العصابة استخدمت أسلوباً جديداً في التهريب لإدخال المخدرات إلى الدولة، حيث استعانت بالكريستال المذاب، واستخدامه للتهريب، وكانت العصابة تعتقد بأن كونه أشبه بالسائل المائي يمكن تهريبه بسهولة، ولكن عيون رجال المكافحة وبفضل التدريبات العالية التي تلقوها تمكنوا من كشف حيلهم وأساليبهم المختلفة، مؤكدين الجاهزية التامة للتصدي لمن تسول له نفسه استهداف شباب الوطن.

ولفت إلى أنه تبين من خلال التحريات أثناء المتابعة والمراقبة وجود عناصر من ضمن الشبكة تقوم بإدارة الأموال المتحصلة من بيع المخدرات وغسلها بأساليب غير شرعية، وتم تحويلهم إلى الجهات المختصة بغسل الأموال.

طباعة Email