الجاني أوهم الشرطة أنه حادث دهس

خليجي يقتل آسيوياً نام بالقرب من عزبته

كشف العقيد مكي سلمان أحمد، مدير إدارة مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، أن فريق مسرح الجريمة في شرطة دبي تمكن من كشف ملابسات العثور على جثة ملقاة في إحدى المناطق الصحراوية في دبي، وتم إلقاء القبض على الجاني في زمن قياسي بعدما حاول إيهام الشرطة أنه دهس المجني عليه عن طريق الخطأ في إمارة أخرى ونقله بسيارته إلى تلك المنطقة وألقى جثته محاولاً الهروب.

وتفصيلاً أفاد العقيد مكي سلمان أحمد في تصريحات لـ"البيان"، أنه ورد بلاغ الساعة الخامسة صباح يوم الواقعة من أحد الأشخاص، أفاد فيه بعثوره على جثة شخص ملطخة بالدماء في إحدى المناطق الصحراوية في دبي، وعلى الفور انتقل فريق مسرح الجريمة إلى موقع البلاغ، وتبين أن الجثة لشخص آسيوي في أواخر الثلاثينات من عمره، ملقى على ظهره وملفوف ببطانية ملطخة بالدماء، وعليه تم تطويق المنطقة التي امتدت إلى 500 متر بعد العثور على آثار إطارات سيارة وتم تتبعها وبالفعل عثر على سيارة بيك اب متعطلة نتيجة اصطدامها بشجرة في وضع تشغيل، وبمعاينة السيارة عثر في الصندوق الخلفي على بركة دماء وهاتف ايفون وبطانية كبيرة.

وأشار العقيد مكي الى انه نظرا للتعاون بين إدارة مسرح الجريمة وفرق التحريات والبحث الجنائي بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي تم تحديد هوية صاحب السيارة وإلقاء القبض عليه في زمن قياسي على الرغم من محاولته الهرب والتخفي، وبالتحقيق معه أفاد أنه قام بدهس المجني عليه في إحدى الإمارات الأخرى وحمل جثته إلى تلك المنطقة وألقى بها خوفا من المساءلة القانونية إلا أن سيارته تعطلت نتيجة الارتطام بشجرة ووجود أحجار كبيرة في الطريق، وتركها وهرب.

ونوه العقيد مكي إلى انه بالتعاون مع إدارة الطب الشرعي في شرطة دبي تبين ان المجني عليه تعرض لاعتداء بالضرب الشديد حيث عثر على بعض الكدمات وكسر في ذراعه الأيمن ونزيف في أماكن متفرقة من جسده، وتمت مواجهته بالأدلة حيث اعترف انه لا يعرف المجني عليه الا أنه لاحظ تواجده ونومه بالقرب من عزبته فنبه عليه بعدم تكرار الأمر إلا أن الأخير كان يتردد من فترة لأخرى الى مكان العزبة فقام بضربه ضرباً مبرحاً ولم يكن في وعيه حيث فقد الوعي وحمله في سيارته وتوجه الى احدى المناطق الصحراوية والقى به هناك ظنا انه سيفلت من العقاب، إلا أن يقظة رجال الشرطة واتخاذ الإجراءات اللازمة في مسرح الجريمة ومعاينة المنطقة ومعاينة الجثة ساهم في الكشف عن الحقيقة وتمت إحالة المتهم الى الجهات المختصة لاستكمال التحقيقات.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات