القبض على مشعوذ عربي أوهم ضحاياه بقدرته على جلب الحبيب

تمكنت فرق مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي من إلقاء القبض على مشعوذ عربي الجنسية قبل أن يتلقى 10 آلاف درهم من إحدى الضحايا، حيث كان يوهم ضحاياه بقدرته على جلب الحبيب. كما ضبطت كميات من الطلاسم والتعاويذ ومياه غريبة ومجموعة أقفال وأحراز.

وتفصيلاً أفاد العقيد عمر بن حماد مدير إدارة مكافحة الجرائم الاقتصادية بالإنابة بالإدارة العامة للتحريات والمباحث الجنائية في شرطة دبي أنه وردت معلومات موثوقة تفيد بوجود شخص عربي الجنسية قدم إلى الدولة بتأشيرة زيارة، ويقيم في أحد الفنادق بمنطقة ديرة يروج لنفسه بأن لديه قدرات على جلب الحبيب وإيجاد وظائف للناس وتسهيل أعمالهم خاصة في ظل ظروف كورونا، وتبين أن لديه صفحات على مواقع التواصل الاجتماعي يعرض من خلالها على الناس تلك الخدمات مقابل 10 آلاف درهم.

وقال العقيد عمر بن حماد لـ«البيان»:«إنه تم التأكد من المعلومات وإعداد كمين للمتهم الذي طلب بعض الطلبات الغريبة وتم الاتفاق على تسليمه مبلغ 10 آلاف درهم مقابل إيجاد فرصة عمل وزواج، وبالفعل ألقي القبض عليه وتم تفتيش مقر سكنه وعثر على مجموعة من الطلاسم والأحراز والأقفال الصغيرة». 

ولفت العقيد بن حماد إلى أن المتهم حاول القيام ببعض الحركات والتلفظ بألفاظ غير مفهومة لتخويف رجال الشرطة، منوهاً إلى أنه كان يستغل حاجة الناس إلى العمل في ظل أزمة كورونا.

وأشار العقيد بن حماد إلى أنه ألقي القبض على شخص آخر كان يستغل الفتيات خاصة وأنه يمارس رياضة كمال الأجسام وله بنية قوية، وذلك بعدما أنشأ صفحة على الانستغرام يعلن من خلالها قدرته على جلب الحبيب، وتم إعداد كمين وجرى إلقاء القبض عليه، واعترف أنه تعلم السحر وحاول ممارسته عبر اصطياد الفتيات.

ونوه العقيد بن حماد أن القانون الإماراتي جرم وغلظ العقوبات المتعلقة بممارسة السحر والشعوذة، لافتاً إلى أنه بالعقل والمنطق يمكن كشف كذب هؤلاء المدعين حيث يعلنون عن قدرتهم على جلب الرزق والأموال في حين هم لا يملكون شيئاً، داعياً أفراد المجتمع إلى عدم تصديق مثل هذه الأمور والانسياق وراءها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات