شرطة دبي تكشف غموض خنق أفريقي لصديقته بحجة إخراج الجن

ادعى أفريقي أنه قام بخنق صديقته لإخراج الجن والعفاريت منها، إلا أن شرطة دبي كشفت الأمر، وأثبتت بالأدلة التي اعترف المتهم بناء عليها في ما بعد، أن الجريمة وقعت بسبب خلافات مالية بينهما.

بلاغ

وتفصيلاً، كشف العقيد مكي سلمان أحمد مدير إدارة مسرح الجريمة بالإدارة العامة للأدلة الجنائية وعلم الجريمة في شرطة دبي، لـ «البيان»، أنه: «ورد بلاغ للإدارة، يفيد بوجود جثة امرأة بشقة في إحدى البيانات بمنطقة البرشا، وعليه، تم الانتقال إلى موقع البلاغ من قبل فرق البحث والتحري والطب الشرعي، وفريق مسرح الجريمة، حيث عُثر على جثة امرأة في العشرينيات ممدة على ظهرها في الحمام، ويوجد زرقة في أنحاء متفرقة من جسدها، وبقع دماء في كافة أنحاء الشقة، وبعثرة في المكان.

وقال العقيد مكي إنه تم رفع جميع الأدلة المادية، وتصوير الشقة بالكامل، حيث تبين أن المتهم صديق المجني عليها، هو من أبلغ الشرطة، حيث يقيم معها منذ 3 سنوات، مدعياً أنها مصابة بالجن، وأنه حاول إخراج الجن منها، بأن قام بضربها، وحاول خنقها، بعد أن أصيبت بنوبة تشبه الصرع، إلا أنه فوجئ بأنها بلا حركة، فقام بإبلاغ الشرطة.

رواية

ولفت إلى أن فرق البحث والتحري قامت بالتحقق من روايته، حيث تبين أنه كان على خلافات مالية مع المجني عليها، وقام بضربها وإزهاق روحها، بعد أن تعاطى المخدرات، وتم مواجهة المتهم بالأدلة، واعترف باختلاق قصة الجن والعفاريت، للهروب من المسؤولية الجنائية.

الشاهد الصامت

لفت العقيد مكي سلمان أحمد إلى أن مسرح الجريمة الشاهد الصامت على الأحداث وأنه عبر تحليلات ورفع أدلة وخبرة رجال مسرح الجريمة والبحث الجنائي تم الكشف عن متهمين برعوا في تأليف قصص على غير الحقيقة، منوهاً إلى أن بعض المتهمين يعتقدون أنهم أذكى من رجال الشرطة وبعضهم يتأثر بالأفلام ويؤلف قصصاً تدينه وتثبت تورطه في القضية ظناً منه أنه سيفلت من العقاب.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات