اختيار دبي لاستضافة المؤتمر الدولي لطب الغدد الصماء 2024

  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
  • الصورة :
صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تستضيف دبي المؤتمر الدولي لطب الغدد الصماء (ICE) في الفترة ما بين 1 حتى 3 مارس 2024 في مركز دبي التجاري العالمي، والذي يتوقع له استقطاب حوالي 5000 مشارك.  وجاء اختيار دبي لاستضافة هذا الحدث المهم لما تتمتع به المدينة من إمكانات هائلة، وسجلها الحافل بالإنجازات واستضافة فعاليات عالمية كبرى، وأيضا نتيجة الدعم المحلي والإقليمي القوي عند التقدم لطلب استضافة هذا المؤتمر الدولي المهم.

ويعتبر هذا المؤتمر أهم حدث رئيسي للجمعية الدولية للغدد الصماء(ISE)، والذي يجمع نخبة من الشخصيات المشهورة المتخصصة في الغدد الصماء، وكذلك الأكاديميين الدوليين، والعلماء المتميزين، وممثلي الصناعة والشركاء من شتى أنحاء العالم. وستكون نسخة 2024 أول مؤتمر يعقد حضوريا منذ بداية جائحة "كوفيد-19"، وذلك بعد انعقاد نسختي 2020 و 2022 بشكل افتراضي، ما يوفر للمشاركين فرصة لتبادل الآراء والمعرفة، وكذلك تعزيز التواصل فيما بينهم.

وقد تعاونت جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء كونها عضوا في "برنامج السفير" بشكل وثيق مع "فعاليات دبي للأعمال"، المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات في دبي، التابع لدائرة الاقتصاد والسياحة بدبي، من أجل تقديم عرض متكامل وجذاب لاستضافة المؤتمر الذي يقام للمرة الأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا. هذا وقد حظي عرض الاستضافة أيضا بدعم من وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهيئة الصحة بدبي، وجمعية الإمارات الطبية، والمجموعة الخليجية لدراسة داء السكري، ومجموعة الاتحاد الدولي للسكري لمنطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا IDF. بالإضافة إلى الدعم المحلي والإقليمي القوي عند تقديم عرض الاستضافة، والذي لاقى استحسان أعضاء مجلس إدارة الجمعية الدولية للغدد الصماء لاسيما في ظل العلاقات الطويلة والمتميزة مع جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء، ولهذا تم اختيار دبي لتكون الوجهة القادمة لاستضافة مؤتمرها الذي ينعقد كل سنتين مرة تقريبا.

وبهذه المناسبة، قال أحمد الخاجة، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمهرجانات والتجزئة: "نحن سعداء بفوز دبي باستضافة المؤتمر الدولي لطب الغدد الصماء في عام 2024، ونشكر الجمعية الدولية للغدد الصماء على تقديرها واقتناعها بعرض الاستضافة المميز التي قدمته المدينة من خلال التعاون المثمر والبناء بين جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء وعدة جهات وشركاء آخرين. وسوف يوفر هذا المؤتمر المهم منصة للخبراء والمبتكرين من جميع أنحاء العالم، فيما ستستمتع الوفود الزائرة وكذلك المشاركون بما تقدمه دبي لهم من أفضل المرافق والمنشآت والخدمات".

وأضاف الخاجة قائلا: "تواصل دبي ومن خلال التعاون المثمر والدعم الذي تقدمه الجهات المحلية مثل جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء في جذب فعاليات الأعمال الدولية المهمة والمؤثرة التي من شأنها المساهمة في إثراء المعرفة والنمو الاقتصادي في المدينة، وكذلك الارتقاء بالقطاعات والمهن الرئيسية. فيما يقوم "فعاليات دبي للأعمال"، المكتب الرسمي لجذب الفعاليات والمؤتمرات في دبي بتعزيز التعاون مع الشركاء المحليين لإيجاد الفرص المناسبة للتقدم بطلبات وعروض استضافة أحداث ومؤتمرات دولية في عدة قطاعات مهمة".

ومن جهتها، قالت مارجريت ويرمان، رئيسة الجمعية الدولية للغدد الصماء: "تعتبر جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء عضوا مهما في الجمعية الدولية للغدد الصماء، وقد تعاونا سويا في السابق بتنظيم فعالية ناجحة افتراضيا حول ممارسة طب الغدد الصماء وذلك في عام 2021. وإننا متشوقون للعودة إلى منطقة الشرق الأوسط وحضور المؤتمر شخصيا، والعمل على توحيد المجتمع الدولي حول رؤية واضحة لتشكيل مستقبل طب الغدد الصماء معا!"

ومن ناحيته، قال سيد عباس رضا، الرئيس المنتخب للجمعية الدولية للغدد الصماء: "نحن سعداء بجهود جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء لاستضافة المؤتمر الدولي لطب الغدد الصماء لعام 2024. حيث أثبتت الجمعية برئاسة الدكتورة فتحية العوضي حرصها على إعطاء الأعضاء ميزة وقيمة إضافية من خلال الأحداث والبرامج التعليمية المبتكرة لمجتمع السكري والغدد الصماء في دولة الإمارات العربية المتحدة. وأنا أعتقد أن البرنامج العلمي والمؤتمر بشكل عام سيكونان من الأحداث التي لا تنسى لجميع المشاركين في المؤتمر الدولي لطب الغدد الصماء! وإنني أتطلع لتجربة مستقبل طب الغدد الصماء".

ومن جهتها، قالت موزة عبد الله الشرهان، رئيسة جمعية الإمارات الطبية: "نحن سعداء كوننا جمعية وطنية تمثل المجتمع الطبي في دولة الإمارات العربية المتحدة باختيار الجمعية الدولية للغدد الصماء لدبي والإمارات لعقد مؤتمرها الدولي المقبل. فيما تعتبر جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء من أكثر الجمعيات نشاطا، وقد اجتذبت خلال العقد الماضي مؤتمر الاتحاد الدولي للسكري IDF ، والذي تم تنظيم نسختين منه في الإمارات، وإن هذا الفوز الجديد باستضافة هذا المؤتمر الدولي هو دليل آخر على التزامها بتطوير وتنمية العلم والمعرفة في مجتمعنا المحلي وكذلك في المنطقة. وإننا نتطلع إلى دعم وإنجاح هذا المؤتمر الدولي".

ومن ناحيتها، أوضحت الدكتورة فتحية العوضي، رئيسة جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء وعضو مجلس إدارة تنفيذي للجمعية الدولية للغدد الصماء الأهمية المتزايدة لطب الغدد الصماء في المنطقة، وبالتالي الحاجة إلى إيجاد شبكة عالمية لتبادل المعرفة والعلوم بما يحقق الفائدة للجميع.

وقالت الدكتورة فتحية العوضي: "بعد النجاح الذي حققناه في استضافة المؤتمر الإقليمي الأول للجمعية الدولية للغدد الصماء عبر الاتصال المرئي في العام الماضي، تبين لنا وبشكل واضح كمجتمع أننا بحاجة إلى العمل معا ومد جسور المعرفة والعلم مع زملائنا في جميع أنحاء العالم. ولا شك أن الإمارات العربية المتحدة تعتبر اليوم مركزا رئيسيا للاجتماعات والمؤتمرات الدولية، وسوف يعزز استضافة هذا المؤتمر المهم في دبي من مكانتنا كمركز للتميز في المنطقة. وإنني وبالنيابة عن مجلس إدارة جمعية الإمارات للسكري والغدد الصماء نفخر باستضافة المؤتمر الدولي المتميز".

طباعة Email