تصنيع مقطورة تنبيهية لأمن الطرق بسواعد إماراتية

ت + ت - الحجم الطبيعي

كشفت القيادة العامة لشرطة الشارقة عن مشروع "المقطورة التنبيهية"، التي تم صنعها محلياً بأيدٍ إماراتية 100% من كوادر شرطة الشارقة، وتتميز بمواصفات فريدة صديقة للبيئة، وتسهم في ضبط أمن الطرق وتعزيز السلامة والحد من الحوادث المرورية.

ويهدف مشروع "المقطورة التنبيهية" إلى الوقاية من وقوع الحوادث المرورية المتتالية على الطرق، إذ ستحل المقطورة التنبهية محل الدوريات المرورية في  إغلاق الطرق أثناء وقوع حادث مروري أو تعطل مركبات ثقيلة، أو حريق أو غيره من الحوادث التي قد تحصل على الطرقات، الأمر الذي سيسهم في إتاحة زمن مناسب لتنبيه قائدي المركبات، إذ تتميز المقطورة بإضاءات قوية تعمل بالطاقة الشمسية،‏ ومنبهة لأبعد مسافة ممكنة، وفق معايير خاصة وفي ظروف مناخية مختلفة،  كما سيسهم في التوفير الأمثل للممتلكات الأمنية من مركبات ودوريات المرور، إلى جانب ضمان سلامة أرواح رجال الشرطة أثناء أداء عملهم.

وقال المقدم محمد علاي النقبي، مدير إدارة المرور والدوريات بشرطة الشارقة أن هذا المشروع يعد حلاً  للحوادث التي قد تنجم  أثناء عمليات  تخطيط حوادث الطرق، أو تنظيم حركة السير والمرور، معرباً عن سعادته بهذا الابتكار الصديق للبيئة، والذي صُنع بسواعد منتسبي شرطة الشارقة ذي خبرات ومؤهلات علمية في مجال الابتكار والتصنيع، بحيث استغرق زمن التصنيع مدة 7 أيام متتالية،  وجار تصنيع المزيد من المقطورات التي تتميز بقابلية التطوير بالأنظمة،  مشيراً الى أن شرطة الشارقة تمتلك مختبراً للابتكار المروري الذي يعد مركزاً  لتوليد الأفكار، وتنفيذ الاختبارات قبل ترجمتها على أرض الواقع.

 

طباعة Email