الإمارات الأولى إقليمياً في الشفافية وانخفاض الفساد للعام السادس على التوالي

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفظت الإمارات للعام السادس على التوالي بالصدارة على مستوى منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا على «مؤشر مُدرَكَات الفساد» الذي تصدره سنوياً منظمة الشفافية الدولية «ترانسبيرانسي انترناشونال» الألمانية غير الحكومية وغير الربحية المعنية بمكافحة الفساد، ويرصد أكثر دول العالم شفافية ونزاهة وأقلها فساداً.

وأصدرت المنظمة اليوم «مؤشر مُدرَكَات الفساد 2021»، والذي يُصَنف 180 دولة من دول العالم، ويرصد الأعلى شفافية والأدنى فساداً بينها على مدار العام الماضي.

ونالت الإمارات المركز الــ 24 علميا في «مؤشر مُدرَكَات الفساد 2021»، بعد أن حصلت على 69 من أصل 100 نقطة.

وتفوّقت الإمارات هذا العام في الشفافية والنزاهة وانخفاض الفساد على الولايات المتحدة التي جاءت في المركز الــ 27 برصيد 67 نقطة، كوريا الجنوبية «الــ 32 بـ 62 نقطة»، اسبانيا «الــ 34 برصيد 61 نقطة»، إيطاليا «الــ 42 بـ 56 نقطة»، ماليزيا «الــ 62 برصيد 48 نقطة»، والصين «الــ 66 بـ 45 نقطة».

وتعتمد فكرة المؤشر على رصد مستويات إدراك الخبراء وأيضاً القاعدة العريضة من الشعب في كل دولة للفساد في القطاع العام. وبالتالي، فإن المؤشر مُرَكّب، إذ يجمع في قياساته بين تقييمات الخبراء واستطلاعات الرأي بين الجماهير.

وتحصل الدول الأقل إدراكاً للفساد على رصيد مرتفع من النقاط نهايته العظمى من 100 نقطة، ما يعني أنها تتمتع بمستوى أعلى من الشفافية، والعكس صحيح.

واحتفظت نيوزيلندا والدنمارك بصدارة المؤشر هذا العام، مثلما اقتسمتاها العامين الماضيين، ولكن مع الفارق أن فنلندا قفزت هذا العام من المركز الثالث الذي نالته العام الماضي، لتشاركهما الصدارة. وحصلت كل دولة من ثلاثي الصدارة هذا العام على 88 نقطة. ولم يتغير رصيد كلٍ من نيوزيلندا والدنمارك هذا العام عن رصيدهما العام الماضي، فيما ارتفع رصيد فنلندا هذا العام بقيمة نقطتين.

وكما كان المركز الأول هذا العام ثلاثيا، تكرر الأمر نفسه في المركز الرابع، حيث اقتسمته ثلاثة دول، وهي سنغافورة والجارتان الاسكندنافيتان السويد والنرويج، برصيد 85 نقطة لكل منهم.

طباعة Email