«جاهزية» تنجح في صناعة قادة من خط الدفاع الأول في مجال طب الكوارث

نجح برنامج «جاهزية» في صناعة قادة من خط الدفاع الأول في مجال طب الكوارث من العاملين في القطاع الصحي الحكومي والخاص، بهدف تأهيل قيادات وطنية من المدربين المعتمدين من الهيئات الأمريكية والبريطانية المتخصصة، لتعزيز قدرة خط الدفاع الأول في مواجهة الطوارئ والأزمات والكوارث، وإدارتها من خلال التخطيط والتدريب المشترك، والتنسيق بين أجهزة الدولة المختلفة، والمشاركة في تطوير قدرات الجهات الصحية وجاهزيتها في مواجهة الطوارئ والأزمات والكوارث.

وأكد الدكتور عادل الشامري العجمي الرئيس التنفيذي لمبادرة «زايد العطاء» مدير برنامج «جاهزية» أن الحفاظ على مستوى عال من الجاهزية في القطاع الصحي في دولة الإمارات، للتعامل مع الطوارئ والأزمات يُعد أولوية رئيسية لدى القيادة الرشيدة، وهذا ما يعكسه برنامج «جاهزية» المبني على توفير التدريب الطبي التخصصي والإداري في مجال طب الكوارث والطوارئ والأزمات معتمد دولياً، وفق أفضل المعايير العالمية،

وقال: «فخورون بأبطال خط الدفاع الأول، الذين سطروا إنجازات عظيمة أسهمت في حماية شعبنا ووطننا، وسيسهم البرنامج في تعزيز قدراتهم في تحقيق المزيد من الخدمات التدريبية، وذلك من خلال بناء شبكة متعاظمة من المدربين المعتمدين وتوفير لهم أفضل البرامج التدريبية المرصدة ميدانياً وافتراضياً».

ونوه بأن برنامج «جاهزية» هو جزء من الجهود، التي تبذلها حكومة الدولة في بناء قدرات خط الدفاع الأول وزيادة جاهزيتها للتعامل مع حالات الكوارث والطوارئ والأزمات، مؤكداً أن «جاهزية» دشنت مؤخراً أول مركز لطب الكوارث في الدولة، يتضمن كل المعدات والبنية التحتية والأنظمة والقوى العاملة المطلوبة لتدريب خط الدفاع الأول من الأطباء والممرضين والفنيين من العاملين في المؤسسات الحكومية الاتحادية والمحلية والخاصة مثل وزارة الصحة وشركة أبوظبي للخدمات الصحية «صحة»، ومبادلة للرعاية الصحية، والقيادة العامة لشرطة أبوظبي، والإدارة العامة للدفاع المدني أبوظبي، والهيئة الوطنية لإدارة الطوارئ والأزمات والكوارث وعدد من المستشفيات الخاصة.

وتضمن المركز الوطني لطب الكوارث مركزاً ميدانياً وحافلات تدريبية متنقلة لدعم خط الدفاع الأول للتدريب الطبي باستخدام أسلوب المحاكاة السريرية والافتراضية في إعداد السيناريوهات لحالات على أرض الواقع، للتعامل مع حالات الطوارئ والأزمات، وستعمل مراكز التدريب الميدانية والوحدات المتنقلة على رفع الجاهزية المؤسسية للمرافق الصحية الحالية والمستقبلية، للعناية بالمرضى في الحالات الطارئة والحرجة مع تسخير أدوات المحاكاة الطبية لتحسين المهارات، ورفع كفاءة الكوادر الطبية لزيادة جاهزيتها للاستجابة الطبية لحالات الطوارئ والكوارث.

طباعة Email