" آيدكس ونافدكس 2021".. حرفية الإمارات في صناعة المعارض العالمية

يظهر التدقيق في لوجستيات ورشة التجهيز لمعرضي" آيدكس ونافدكس 2021" حجم الجهد الكبير الذي بذله مركز أبوظبي الوطني للمعارض بالتعاون مع وزارة الدفاع والقيادة العامة للقوات المسلحة من أجل أن يشهد العالم كيف نجحت الإمارات في مواجهة جائحة كورونا الأممية ، وكيف أضافت شارة عالمية أخرى في حرفية صناعة المعارض والقدرة على تنظيم الأحداث الدولية الرائدة في أدق الظروف وأكثرها اتصالا بالأمن والسلامة.

ويعكس حجم الحضور ومستوى المشاركين في معرض ومؤتمر الدفاع الدولي "آيدكس2021" الجهد الذي بذل لضمان أن يكون المعرض الحي الذي يعقد وجها لوجه آمنا ومأمونا، وهو النسخة الأكبر في تاريخ آيدكس الذي انطلق قبل نحو 3 عقود.

وتجسد الأرقام قصة التميز الإماراتي بدقة، فإجمالي الدول المشاركة في المعرضين والمؤتمر يزيد عن 60 دولة، بينها بالإضافة للإمارات المنظمة للحدث ،الولايات المتحدة والمملكة العربية السعودية والصين وفرنسا وهي الدول راعية أكبر الأجنحة بجانب مشاركة 5 دول جديدة للمرة الأولى.

ويضاف إلى ذلك مشاركة أكثر من 77 وزير دفاع و79 شخصية عسكرية مهمة من رئيس أركان وقادة القوات البحرية إضافة إلى وفود عسكرية من 82 دولة على كافة المستويات القيادية.

أما على مستوى عدد الشركات فإنه يتجاوز 900 شركة بينها من كبريات شركات الدفاع العالمية لوكهيد مارتن ورايثيون تكنولوجيز وليوناردو الإيطالية ومجموعة نافال الفرنسية ومجموعة باراماونت بجنوب أفريقيا وغيرها.. فيما تتوزع المعروضات على 38 جناحا على مساحة عرض صافية تصل إلى 133000 متر مربع، بينها للإمارات أكبر جناح يضم أكثر من 140 شركة وطنية.

وقال حمد العوضي عضو مجلس إدارة غرفة تجارة وصناعة أبوظبي إن هذه الأرقام لا تعكس فقط أهمية معرض " آيدكس " كأحد أبرز المعارض الدفاعية على مستوى العالم وأكبر معارض الدفاع البري والبحري والتخصصات العسكرية المختلفة في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، وإنما يجسد أيضا ريادة أبوظبي والإمارات في صناعة المعارض على مستوى الشرق الأوسط.

وأضاف العوضي : " من يستطيع عقد مناسبة أممية بهذا الحجم وبهذه الظروف الدقيقة ، لا بد أنه سيحجز لنفسه عضوية مستدامة بين كبار صناع المعارض في العالم، وفي كفاءة السياحة وجاذبية الاستثمار كما في دعم الاقتصاد الوطني والترويج للدولة .. فمعرض "آيدكس "واحد من مجموعة معارض متميزة تقيمها الإمارات بينها معرض الطيران ومعرض جلفود ومعرض ومؤتمر الطاقة وغيرها من المعارض وفي مقدمتها معرض إكسبو المقرر عقده في شهر أكتوبر القادم ".

وأكد أنه وبالقدر نفسه من أهمية " آيدكس" في تظهير ريادة أبوظبي والإمارات في صناعة المؤتمرات الدولية وتعزيز الدورة الاقتصادية خروجا من الجائحة ، فإن المعرضين والمؤتمر يضعان قطاع الدفاع في دولة الإمارات العربية المتحدة في مرحلة عالمية متقدمة ضمن نادي صناع الاستراتيجيات الأمنية والدفاعية التي تسهم في تحقيق وإرساء السلام العالمي.

يشار إلى أنه وخلال عام 2020 أحرزت مجموعة "إيدج" الاماراتية ، التي تضم ما لا يقل عن 25 شركة، عضوية نادي أكبر عشرين شركة عالمية مصنعة ومصدرة للسلاح. وكانت بذلك أول شركة في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا تحرز هذه المرتبة وهي شهادة ثقة وريادة يمكن المراهنة عليها في حجم الشراكات والعقود التجارية التي ستحققها الإمارات في ختام معرض العام الحالي.

طباعة Email