دائرة البلدية والاتحاد للماء والكهرباء تبحثان التعاون المشترك في عجمان

بحثت دائرة البلدية والتخطيط بعجمان سبل تعزيز أواصر التعاون المشترك والمتبادل بين الدائرة والاتحاد للماء والكهرباء في ظل النهضة العمرانية الشاملة والتي تشهدها إمارة عجمان.

واستقبل عبد الرحمن محمد النعيمي مدير عام دائرة البلدية والتخطيط بعجمان، محمد صالح مدير عام الاتحاد للماء والكهرباء، بحضور الدكتور المهندس محمد أحمد بن عمير المهيري المدير التنفيذي لقطاع تطوير البنية التحتية بالدائرة والمهندس خليفة عبدالله الفلاسي مدير إدارة المباني وعدد من المسؤولين من الطرفين. 

وأوضح مدير عام الدائرة في مستهل اللقاء الثنائي أن دائرة البلدية تسعى وبلا توقف وبتوجيهات مباشرة من الشيخ راشد بن حميد النعيمي رئيس الدائرة، لتوفير أفضل الخدمات للسكان والزوار والمستثمرين وأصحاب المشاريع المتنوعة في الإمارة وتحرص على توثيق أوجه التنسيق المتبادل مع كافة الجهات التي تكمل دور الدائرة وتدفع بعجلة التنمية المستدامة بعجمان.

وذكر أن الدائرة وضعت خطة شاملة ومتكاملة تغطي كافة مناطق الإمارة وتعنى بتطوير المناطق القديمة في عجمان ورفع كفاءة البنية التحتية بمختلف أنواعها، وعليه توكل الدائرة مهام التنفيذ لكفاءات مؤهلة تضمن إزالة المباني القديمة والمتهالكة والآيلة للسقوط ضمن خطة التطوير المنشودة.

ومن جهته أشاد مدير عام الاتحاد للماء والكهرباء محمد محمد صالح، بجهود الدائرة وتعاونها الدائم وسعيها المستمر لتبسيط الاجراءات وتقديم أفضل الخدمات لكافة فئات وشرائح المجتمع، لافتاً إلى أن الاتحاد للماء والكهرباء تكثف جهودها وتضع خططاً طموحة لتلبية الاحتياجات المتنامية على الطاقة الكهربائية والمياه المحلاة، ليس في إمارة عجمان وحدها، وإنما في كافة مناطق شمال الإمارات التي تشهد نهضة عمرانية وحضارية غير مسبوقة.

مشيداً بالجهود الدؤوبة والتعاون المثمر ما بين كافة الجهات الفاعلة في إمارة عجمان تحديداً، والتي جعلت منها إمارة مميزة يشار إليها بالبنان وتتوافر فيها كل مقومات السعادة ورفاهية العيش، معبراً عن سعادته لكون الاتحاد للماء والكهرباء، إحدى الجهات في هذه المنظومة من التعاون المنتج.

ومن جهته قدم المهندس خليفة الفلاسي شرحاً مفصلاً للوفد الزائر عن أعمال الدائرة التطويرية حيث تعمل حالياً على تنفيذ المرحلة الأولى من خطة إعادة تخطيط وتطوير المناطق القديمة والتي تستهدف 50 قطعة أرض في منطقة ليوارة ، مبيناً أن الدائرة وضعت خطة إعادة تطوير للسنوات الثلاث المقبلة والتي تتضمن المباني المهجورة والمتهالكة في أحياء ليوارة 1 و2 والرميلة 1و2 والراشدية 3.

وأوضح الفلاسي أن الدائرة تتطلع لمساندة الاتحاد للماء والكهرباء وتعاونها البناء لإتمام مشاريع إعادة تطوير المناطق القديمة والتي تسعى للتحسين المنشود، معرباً عن فخره بالعلاقات الثنائية الدائمة والتي تدفع عجلة التنمية والمضي قدماً في درب الرفعة والازدهار في كافة مجالات وقطاعات الحياة.

طباعة Email