«خليفة للتمكين» يطلق «مغامرات أقدر» لزراعة 50 ألف شجرة قرم

أطلق برنامج خليفة للتمكين «أقدر»، مبادرة «مغامرات أقدر» الهادفة لزرع 50 ألف شجرة قرم في مختلف أنحاء الدولة في عام الـ 50.

وأطلق البرنامج المبادرة بالشراكة مع هيئة البيئة بأبوظبي وشركة جزيرة الجبيل للاستثمار، ورعاية من مصرف أبوظبي الإسلامي للمحافظة على الحياة الفطرية في الـ 50 عاماً المقبلة، وذلك في إطار جهود الدولة لتقليل تداعيات التغير المناخي وتصميم مستقبل مستدام للأجيال الحالية والقادمة.

وتهدف المبادرة إلى المساهمة الإيجابية في تحسين البيئة المناخية في الدولة للـ 50 سنة المقبلة، وتطوير مهارات الأفراد، وتعزيز العمل الجماعي، وترسيخ الوعي بأهمية المحافظة على البيئة وعلى شجرة القرم، باعتبارها من أهم الأشجار في المنظومة البيئية بدولة الإمارات، فضلاً عن أهميتها في تنقية الهواء من الملوثات، ومساهمتها في مكافحة ظاهرة التغير المناخي، وحماية الشواطئ من انجراف التربة.

وإلى جانب زراعة أشجار القرم، تشمل المبادرة حزمة من الفعاليات والأنشطة الترفيهية والتعليمية التي تتضمن جولة حول محمية جزيرة الجبيل للتعرّف على النظام البيئي لأشجار القرم، ومحاضرات متنوعة في التوعية المجتمعية، وجولات على متن قوارب الكاياك للتجول بين أشجار المحمية.

ووقع برنامج خليفة للتمكين «أقدر» مع شركة جزيرة الجبيل للاستثمار مذكرة تفاهم للمبادرة ووقعها عن برنامج «أقدر» المستشار الدكتور إبراهيم الدبل، الرئيس التنفيذي للبرنامج، وعن جانب الشركة، علي ياسين المدير المالي.

وخصص برنامج خليفة للتمكين الموقع aqdar.ae/mangrove للاشتراك بـ «مغامرات أقدر»، ويتيح الموقع 3 خيارات للمشاركة، إذ يتيح الخيار الأول إمكانية دعم المبادرة مادياً فقط، فيما يتيح الخيار الثاني إمكانية المساهمة بزراعة شتلة قرم دون القدوم إلى الجزيرة مع الحصول على شهادة مشاركة، أما الخيار الثالث فهو الخيار الخاص بالقدوم إلى الجزيرة وزراعة شتلة القرم إلى جانب ممارسة كافة الفعاليات الإضافية، مع الحصول على شهادة مشاركة، ويتضمن هذا الخيار حزمة خاصة للبالغين وحزمة أخرى للأطفال من عمر 9 إلى 15 عاماً، وحزمة خاصة للمجموعات من 10 أشخاص فما فوق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات