ماسك يبحث عن مدير تنفيذي جديد لـ"تويتر"

ت + ت - الحجم الطبيعي

تنحى رائد الأعمال الأمريكي إيلون ماسك عن منصبه في إدارة منصة التواصل الاجتماعي "تويتر" التي اشتراها أخيراً.

وكشفت مصادر مطلعة أن ماسك يبحث عن رئيس تنفيذي جديد لمنصة التواصل الجماعي، بعد نتائج استطلاع صوت خلاله مستخدمو تويتر لصالح تنحيه من منصبه.

ونقلت شبكة "سي إن بي سي"، أن ماسك يبحث بنشاط عن مدير تنفيذي بمواصفات معينة قد تكون "نادرة"، وربما يكون انعكاساً لرؤيته.

ويوم الأحد الماضي، نشر ماسك استطلاعاً للرأي يسأل مستخدمي "تويتر"، عما إذا كان يرغبون في أن يتنحى عن منصبه كرئيس تنفيذي لمنصة التواصل الاجتماعي.

وأغلق الاستطلاع صباح يوم الاثنين بعد 12 ساعة من التصويت الذي شارك فيه 17.5 مليون مستخدم.

وصوت نحو 57.5 في المئة من المشاركين لصالح استقالة ماسك بينما عارضها 42.5 في المئة.

وأحدث إيلون ماسك الكثير من الجدل، بعد استحواذه على شركة "تويتر"، مقابل 44 مليار دولار أمريكي، وكان آخر ما أثاره هو إغلاقه حسابات صحفيين على "تويتر" بسبب انتقادهم له، وهي الخطوة التي أثارت مخاوف جدية لدى الأمم المتحدة.

وتولى ماسك إدارة "تويتر" في 27 أكتوبر، وأثار الجدل في أكثر من مرة، وأقال نصف موظفيه، وأعاد إدخال الشخصيات اليمينية المتطرفة إلى المنصة، وحظر الصحفيين، وحاول فرض رسوم على خدمات كانت مجانية في السابق.

وأشار المحللون إلى أن سعر سهم شركته للسيارات الكهربائية "تسلا" انخفض بمقدار الثلث، منذ استحواذه على "تويتر".

طباعة Email