كاميرا تسمح للمكفوفين بالرؤية

صمم فريق من الباحثين كاميرا جديدة تحمل اسم «2سي 3دي» (2C3D) تسمح لفاقدي البصر بالرؤية.

ويعتمد تصميم هذه الكاميرا المبتكرة على فكرة الكاميرا اللمسية، ويستهدف الأشخاص الذين يعانون مشكلات في الرؤية وفاقدي البصر، بحسب ما نشر موقع "الشرق الأوسط".

وتنتج «2سي 3دي» صوراً وفيديوهات ثلاثية الأبعاد، وهي مزودة بشاشة تجسيمية «3، إضافة إلى عدد كبير من البيكسلات ثلاثية الأبعاد التي تتغير حسب الصورة لتشكيل لقطة ثلاثية الأبعاد على سطح الشاشة (مانحة بذلك تعبير «شاشة اللمس» معنىً جديداً أكثر حرفية).

ويستطيع المستخدم لمس هذه الشاشة أثناء التصوير والشعور بما تراه الكاميرا في الوقت الحقيقي. وعندما يعجب بما يراه، يمكنه النقر على الصورة وحفظها ليتمكن من تحسس الملف ثلاثي الأبعاد في وقت لاحق.

وتؤدي «2سي 3دي» دور كاميرا وألبوم صور رقمي - حقيقي لفاقدي البصر في وقت واحد، وفق موقع «أورينجيفا.كوم».

وينطوي تصميم منتجات الفئات ذات الحاجات الخاصة، مثل فاقدي البصر على كثير من التحديات؛ لأن التصاميم التي تستهدفهم يجب أن تكون حدسية.

علاوة على ذلك، يجب أن تكون طريقة استخدام أي منتج مخصص لهؤلاء الأشخاص بسيطة وممتعة، وهذه هي القيم التي يعكسها تصميم الكاميرا الجديدة التي تجمع العناصر المعروفة مع عناصر جديدة ومبتكرة في جهاز واحد متطور.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات