دعوى قضائية ضد فيسبوك بممارستها التمييز ضد العمال الأمريكيين

أقامت وزارة العدل الأمريكية أمس الخميس، دعوى قضائية ضد شركة فيسبوك، عملاقة وسائل التواصل الاجتماعي، مدعية أن الشركة مارست التمييز ضد العمال الأمريكيين وحجزت وظائف أجانب رعتهم للعمل في الولايات المتحدة.

ووفقاً لشكوى قدمتها شعبة الحقوق المدنية بوزارة العدل أمس، أنشأت فيسبوك وظائف دائمة مفتوحة فقط لحاملي التأشيرات المؤقتة، كما نفذت عملية توظيف تهدف إلى منع الأمريكيين من التقدم للعمل لهذه الوظائف.

ويتعين على الشركات التي ترعى الأجانب للحصول على إذن عمل في الولايات المتحدة أن تثبت أنها لم تتمكن من العثور على مواطن أمريكي مؤهل لشغل الوظائف المعنية.

وتزعم الدعوى أن فيسبوك انحرفت عن عملية التوظيف العادية للشركة من أجل توظيف أجانب كانوا يعملون بالفعل لدى الشركة وطلبوا تصريح عمل دائم، مما يجعل من المستحيل على المواطنين الأمريكيين المؤهلين شغل مثل هذه الوظائف الشاغرة.

وقال مساعد المدعي العام، إريك دريباند، في بيان: "رسالتنا إلى جميع أصحاب العمل - بمن فيهم العاملون في قطاع التكنولوجيا - واضحة وهي أنه لا يمكنك أن تفضل بشكل غير قانوني توظيف أو استئجار حاملي التأشيرات المؤقتة على العمال الأمريكيين".

ولم ترد فيسبوك بشكل فوري على طلب للتعليق على هذه الأنباء.

كلمات دالة:
  • وزارة العدل ،
  • فيسبوك ،
  • الولايات المتحدة
طباعة Email
تعليقات

تعليقات