الروبوت "ميسا" ينطلق في الإمارات أكتوبر المقبل

أعلنت شركة "أي لايف ديجيتال" المطورة للتقنيات المبتكرة، اليوم، عن إطلاقها الروبوت "ميسا"، وهو روبوت عائلي اجتماعي من الجيل الجديد، وسيكون متاحاً في الإمارات اعتباراً من 20 أكتوبر المقبل.

ويستجيب "ميسا" عندما تناديه باسمه "هاي ميسا"، ما يجعله الأول من نوعه وإضافة مثالية لأي منزل لأنه مصمم بشكل فريد للتعامل مع كل شيء تقريباً.

وتشمل مهامه الأساسية اللعب وتعليم الأطفال، والتعامل مع جدول الأعمال اليومي والمهام اليومية بسهولة، إضافة إلى أتمتة أعمال المنزل والمراقبة ودعم رعاية المسنين وغيرها كثير.

ويمتاز "ميسا" بكونه متعدد اللغات يفهم 10 لغات هي الفرنسية والإنجليزية والهولندية والألمانية والإيطالية والبرتغالية والإسبانية والماندرين واليابانية والكورية. ويعمل فريق الروبوتات في "أي لا يف" iLife حالياً على تطوير الروبوت بحيث يجيد التواصل باللغة العربية.

وقال ديباك باتيا، الشريك المؤسس في "أي لا يف" "iLife": "تتمثل رؤيتنا في توفير أحدث الروبوتات بأسعار معقولة للمنازل والعائلات. وقد صمم فريق الروبوتات لدينا روبوت "ميسا"، بحيث يكون قادراً على الاندماج مع عائلتك كونه صديقاً ومعلماً، ورفيقاً ومصوراً، ورب منزل، وفناناً - إنه ذكي وتفاعلي ورشيق بشكل فريد".

وتم تزويد "ميسا" بمجموعة من أجهزة الاستشعار عالية التقنية والذكاء الاصطناعي وشاشة من طراز "أي بي إس" مقاس 7 بوصات، كما يتمتع بتقنيات الذكاء العاطفي التي يمكنه بسهولة من التعلم والتعليم والتفاعل مع الناس.

ويتميز الروبوت بأنه يمكن أن يتفاعل اجتماعياً مثل صديق بشري حقيقي يعبر عن بعض المشاعر، وهو مصمم أيضاً لتقديم المساعدة الشخصية وطلب المعلومات، وجدولة الاجتماعات والمذكرات، ومكالمات الفيديو، والدردشة، وما إلى ذلك.

كما زود "ميسا" مسبقاً بآلاف الساعات من الألعاب والكتب وتطبيقات التعلم ومقاطع الفيديو الآمنة والخالية من الإعلانات، وكلها من أفضل العلامات التجارية التي تفضلها العائلات وتحبها مثل "ليتل ميس" و"ذا مونييز" و"مستر بين" و"مستر مين" و"بيتر رابيت".

وكذلك قادر على تقديم خدمات رعاية المسنين ويغني عن وجود ممرضة على مدار الساعة. ويقوم بمراقبة الأدوية والتنبيه في حال عدم تناول الأدوية بشكل صحيح، خصوصاً لكبار السن الذين يعانون من حالات طبية خطيرة مثل الرؤية وفقدان الذاكرة وما إلى ذلك، كما يوفر ميزة الاتصال المراقبة بالفيديو للمقيمين من أي مكان في العالم من أجل مراقبة والديهم ذاتياً.

وتم تزويد "ميسا" بأربع عجلات والعديد من المستشعرات، بحيث صار روبوتاً متحركاً بالكامل يعمل جنباً إلى جنب مع تطبيق "ميسا كونيكت" Misa Connect، والذي يمكّن المستخدمين من إعطاء توجيهات للروبوت والتحكم فيه عن بُعد - ما يجعله خياراً ذكياً لأتمتة المنزل ومراقبته بالفيديو عن بُعد.

كما أنه يراقب المحتوى على الأجهزة الذكية ويحظر التطبيقات غير المرغوب فيها.

ويعد "ميسا" وحدة تدريبية تعليمية ومهارية متاحة لأصحاب الهمم للحفاظ على مشاركتهم وتحفيزهم، وهو حاصل على شهادة "كيد سيف+كوبا"، التي تضمن خصوصية وتشفير البيانات بين الأطراف.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات