الذكاء الاصطناعي طبيب استباقي

تؤكد أبحاث جديدة إمكانية استخدام الذكاء الإصطناعي للتوقع بالأشخاص المُعرضين لخطر الإصابة بنوبة قلبية تصل إلى خمس سنوات مسبقاً.

ويعاني من هذا المرض، الذي لا يتوفر علاج له، حوالي 5 ملايين أمريكي، ويتم تشخيص ما يُقارب 500,000 حالة سنوياً. ويتوقع أن يتوفى أكثر من نصفهم في غضون خمس سنوات.

منذ مدة قصيرة كان الأطباء يعتمدون على خبرتهم، حتى قرر طبيب يُدعى آدلر استخدام تقنية التعليم الآلي (machine learning algorithm) المعتمدة في شركتي «غوغل» و«أمازون» لمعرفة المزيد عن المستخدمين، وذلك بهدف معرفة المزيد عن المرضى. تقوم هذه التقنية بأخذ المعلومات المتوفرة لدى الأطباء وتحلل العلاقة بين مختلف المرضى.

تمّ تجربة هذه التقنية على صور متعددة الأبعاد لكل مريض، وحققت الخوارزمية المعتمدة معدل نجاح بنسبة 88 % مقارنةً مع 50 % مسبقاً. ولكن قبل اعتماد هذه التقنية في المستشفيات يتم الحفاظ على سرية المعلومات كي لا تُستخدم خارج نطاق المستشفى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات