اكتشاف ثغرة في رقائق «إنتل»

كشف باحثون في أمن المعلومات ثغرة أمنية خطيرة لا يمكن إصلاحها في رقائق ذاكرة القراءة «آر.أو.إم»، التي تنتجها شركة أشباه الموصلات الأمريكية «إنتل»، وهو ما يجعل كل الأجهزة التي تعمل بهذه الرقائق باستثناء رقائق الجيل العاشر عرضة للاختراق.

وأشار التقرير الذي أعده مارك إيرمولوف من شركة «بوزيتيف تكنولوجيز» إلى وجود خطأ في ملف بدء تشغيل الرقائق يجعل كل جهاز به هذه الرقائق عرضة للقرصنة.

وقال إيرمولوف: إنه تم اكتشاف الثغرة في رقائق ذاكرة القراءة فقط في «محرك إنتل للأمن والإدارة المتقاربة»، وهو ما يهدد كل ما تقوم به «إنتل» لبناء جذور الثقة كع العملاء.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات