سترة تغيّر شكلها مع الحرارة

تم تصميم نوع جديد من الخيوط برد فعل تجاه الحرارة، بحيث تتمدد الخيوط لتشكيل جيوب عازلة عندما تنخفض الحرارة ثم تعود مسطحة تجاوباً مع حرارة مرتفعة، وهذا يمكّن صاحبها في البقاء مرتدياً السترة في الداخل من دون الشعور بالحرارة الزائدة.

وفيما تعتبر الملابس مريحة بفارق 10 إلى 15 درجة مئوية فاصلة، فإن تلك المادة متحولة الشكل تزيد هذا النطاق إلى 20 أو 30 درجة، من دون استخدام بطاريات أو أسلاك أو مجسات استشعار.

تنظر الشركة الآن في ملابس داخلية كطريقة لتوفير الطاقة، الأمر أشبه بإضافة سترة دون إزعاجات تبديل الملابس.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات