ألياف بخصائص البلاستيك

يقوم مشروع تموله وزارة الدفاع الأميركية، بتطوير تقنيات تستخدم الألياف الطبيعية المتاحة على نطاق واسع، مثل الحرير والقنب، بديلاً للبلاستيك غير القابل للتحلل.

ولقد طورت شركة «ناتشورال فايبر ولدينع» طريقة تصنيع تعمل على إعادة تشكيل الألياف الطبيعية لإنتاج مواد أقوى وأطول أمداً.

وقامت الشركة بتطوير عملية مغلقة تقوم بتغيير الألياف الطبيعية على المستوى الجزيئي، وتفكيكيها وإعادة بنائها، من دون تغيير طبيعة البوليمرات التي تتألف منها الألياف.

التأثير الإجمالي هو «لصق» الألياف معاً من دون استخدام أي غراء.

العملية تتيح تجميع مواد مركبة بسرعة وكفاءة، وصنع هياكل وخصائص كانت موجودة في البلاستيك فقط.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات