جسيمات طبيّة متناهية الصغر

صورة

صمم علماء أمريكيون جسيمات متناهية الصغر تلتهم لويحات تصلب الشرايين التي تسبب النوبات القلبية.

تلك الجسيمات قادرة على استهداف خلايا الدم البيضاء بشكل انتقائي، سواء الخلايا البلعمية التي تحتضن الحطام الخلوي وغيرها من الخلايا غير المرغوب بها، أو الخلايا الوحيدة القادرة على التحول إلى بلعمية.

ونقل موقع «إنترناشونال بيزنس تايمز» عن معدي الدراسة في جامعتي «متشيغان» و«ستانفورد»، أن هذه الجسيمات المتناهية التي تعمل كحصان طروادة يمكن إبلاغها بالتهام الحطام.

مما يؤدي إلى استقرار تشكيل اللويحات، ويخدم كعلاج فعال لمرض تصلب الشرايين.

وقال الباحث بريان سميث: «وجدنا أنه بإمكاننا تحفيز الخلايا البلعمية لإلتهام الخلايا الميتة والآيلة للموت بشكل انتقائي».

فما أن تدخل الجسيمات المتناهية الخلايا البلعمية في اللويحات، تسلم عامل دواء يؤدي إلى استجابة في الخلية لاحتضان الحطام الخلوي والتهامه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات