مصاعد الفضــاء

  • الصورة :
  • الصورة :
صورة

يعود في العقد الثالث من القرن الواحد والعشرين وبعد تطورات ملموسة في مجال العلوم المادية، الحديث عن فكرة برزت قبل مئة عام عن سفر الإنسان في «مصاعد الفضاء» إلى خارج الكرة الأرضية بتكلفة تبلغ واحد بالمئة من كلفة إطلاق الصواريخ.

وبحسب «ذا صن» البريطانية، تتضمن غالبية التصاميم محطة فضاء مدارية مزوّدة بسلسلة طويلة من مسارات القطارات تتبع كتلة صلبة ضخمة على الأرض. وعلى تلك المسارات التي تشكل عملياً سلماً إلى الفضاء، تحمل المقطورات الشبيهة بالقطارات الناس والمؤن من وإلى المحطة التي ينبغي أن تقبع على ارتفاع 22.236 ميلاً فوق سطح الأرض. وغني عن القول إن المادة التي يتعين على العلماء استخدامها للقاعدة يجب أن تتكوّن من الصلب الفائق تماماً كالأسلاك.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات