7 مليارات دولار استثمارات الشركة في البحث والتطوير خلال السنوات الثلاث المقبلة

«أوبو» تكشف عن نماذج أولية لمنتجات 5G

كشفت شركة «أوبو»، أخيراً، الستار عن النماذج الأولية لعدد من منتجاتها الجديدة المدعومة بتقنيات الجيل الخامس، الذكاء الاصطناعي، والحوسبة المحاسبية، وذلك ضمن فعاليات «أوبو إينو داي» أو «يوم «أوبو» للابتكار 2019»، والتي انطلقت الأسبوع الماضي في مدينة «شينزن» عاصمة التكنولوجيا الصينية على مدى يومين.

وأقيمت الفعالية تحت شعار «إبداع يتجاوز الحدود»، وانعقد يومها الأول بمقر «أوبو» في برج «تشاينا ريسورس تاور» الشهير، والمعروف أيضاً باسم «نبتة الخيزران».

وبدأت الفعالية بكلمة افتتاحية ألقاها توني تشين، مؤسس «أوبو» ورئيسها التنفيذي، وأعلن من خلالها أن الشركة ستستثمر نحو 7 مليارات دولار على مدى السنوات الثلاث المقبلة في قطاع البحث والتطوير، وذلك بُغية تطوير تقنيات جوهرية جديدة، تتضمن البرمجيات والأجهزة المدعومة بشبكات الجيل الخامس والسادس، الذكاء الاصطناعي، الواقع المعزز، الحوسبة المحاسبية، البيانات الكبرى، إنترنت الأشياء، وغيرها من المفاهيم التقنية فائقة الحداثة.

وأكد تشين أن «أوبو» لم تعد مجرد شركة منتجة للهواتف الذكية، وإنما باتت منصة إبداعية تتخذ من الهواتف الذكية مجرد بوابة لتقديم حافظة خدمات تقنية أكبر وأوسع نطاقاً، موضحاً أنه لن تظل على مستوى العالم شركة تعمل في صناعة التقنية يقتصر نشاطها على إنتاج الهواتف الذكية فقط.

«رينو 3 برو»

وتحدث ليفين ليو، نائب رئيس «أوبو» ورئيس معهد «أوبو» للأبحاث، والذي أكد أن الفعالية ليست مخصصة لتدشن تقنيات جديدة، وإنما لتزويد الحضور بأحدث المستجدات في تقنيات الاتصال.

وتطرق ليو إلى الأجهزة الجديدة، فصرح أن «أوبو» ستطلق في القريب العاجل هاتفها الذكي الجديد «رينو 3 برو» المدعوم بشبكة الجيل الخامس، إلا أنه لم يذكر موعد تدشين الهاتف المنتظر على وجه التحديد.

مركز اتصال جديد للبيوت الذكية

ثم عرض ليو مجموعة من النماذج الأولية لتقنيات وأجهزة حديثة من «أوبو» للبيوت الذكية، وأفاد بأن تدشينها جميعاً سيجري خلال الربع الأول من العام المقبل.

وكان من أبرز هذه النماذج مركز اتصال حديث للبيوت الذكية مدعوم بشبكة الجيل الخامس «5G CPE»، وهو أول منتجات «أوبو» من أجهزة الاتصال الطرفية الخاضعة للتحكم من جانب العملاء وليس من جانب شركات التقنية «CPEs».

وأكد ليو أن مركز الاتصال الجديد سيكون بمثابة نظام بيئي للتواصل الذكي داخل البيوت الذكية، حيث سيوفر لمستخدميه بفضل دعم الجيل الخامس اتصالاً شبكياً فائق الجودة والسرعة بعدد متنوع من الأجهزة الذكية، بما في ذلك الأجهزة المدعومة بمفهوم إنترنت الأشياء.

نظارة الواقع المعزز

وعرض ليو كذلك نظارة الواقع المعزز الجديدة من «أوبو»، حيث ارتدى أحد موظفي الشركة النظارة الجديدة في عرض تفاعلي مبهر على خشبة المسرح، بينما قام ليو بالتعليق. وبدا الموظف كما لو كان يجوب المجرة «الطريق اللبني»، التي تتضمن مجموعتنا الشمسية، متجولاً بين كواكبها.

وتعد النظارة أول تجارب «أوبو» في مجال الواقع المعزز، ووصفها ليو بأنها علامة فارقة على طريق اكتشاف الشركة لإمكانات المزج المستقبلي بين العالمين الرقمي والطبيعي.

وأفاد ليو بأن النظارة الجديدة تعتمد على تقنيات عدة متقدمة، فهي على سبيل المثال مزودة بأجهزة استشعار مدعومة بتقنية توقيت الطيران في الزمن الفعلي «TOF»، كما أنها تعمل باستخدام تقنية لوغاريثمات التحديد المتزامن للمواقع والخرائط «SLAM».

منتجات ذكية

وتطرق ليو إلى مجموعة أخرى من أجهزة «أوبو» الذكية المنتظر تدشينها بحلول مارس 2020، ومنها ساعات ذكية؛ سماعات أذن ذكية معززة بمفهوم الذكاء الاصطناعي «AI Voice»، ومنصة ألعاب تجمع بين خصائص الحوسبة المحاسبية والجيل الخامس «5G Cloud Gaming»، والتي تتجاوز بإمكاناتها الفائقة ونطاقها الموجي العريض عيوب الأداء في الألعاب على الهواتف الذكية العادية، ما يتيح للمستخدمين التمتع بألعاب من أعلى الفئات «AAA».

وتحدث ليو أيضاً عن طموحات «أوبو» في بعض التقنيات الأخرى مثل تقنية التوأم الرقمي وإعادة بناء الأشكال والنماذج باستخدام صور ثلاثية الأبعاد.

الصين تتصدر «الجيل الخامس»

وتحدث توم مورود، الرئيس التنفيذي لشركة «آي اتش إس ماركيت» البريطانية للأبحاث، والذي أفاد بأن «أوبو» كلفت شركته بإعداد بحث رسمي عن دورها في تقنيات الاتصال الذكي.

وأوضح مورود أن «أوبو» تسعى إلى استغلال الفرص المتاحة في تقنيات الجيل الخامس، الذكاء الاصطناعي، والحوسبة المحاسبية.

وأكد مورود أن الصين عموماً تقود حركة التطور في شبكات الجيل الخامس، كونها تتصدر دول العالم في تَبَنٍي وتطبيق هذه الشبكات، وبفارق كبير.

وبعد انتهاء كلمات المسؤولين، انعقدت جلسة نقاشية بحضور الجماهير عن الجيل الخامس ودور

«أوبو» في تطويرها، وشارك فيها عدد من أقطاب تقنية الاتصالات في الصين، إلى جانب توم مورود، ومسؤولين من «أوبو».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات