«الرقمنة» تعيد رسم مستقبل صناعات النفط والغاز

أفادت مجلة ديلويت الشرق الأوسط «بوينت أوف فيو» بأن قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط عرضة لخسارة مليارات الدولارات حال عدم إدخاله التكنولوجيا الرقمية بشكل كامل في جميع عملياته، وأن التقنية وميكنة العمليات من شأنها تخفيض تكلفة العمل وزيادة الإنتاجية وتعزيز القدرات التنافسية لقطاع النفط والغاز، ما يستوجب على الشركات تغيير أنماط العمل التقليدية القديمة لمواجهة التحديات ومواكبة متطلبات المستقبل.

وسلّطت المجلة الضوء على عدد من المقالات بقلم بعض خبراء ديلويت، تناولوا فيها مجموعة من المواضيع مثل قطاع النفط والغاز في الشرق الأوسط، والمدن الذكية، وضريبة الخدمات الرقمية.

وشدد كل من بارت كورنيلسن، الشريك والمسؤول عن قطاع الطاقة والموارد والصناعات؛ ويوسف برقاوي، الشريك في قطاع خدمات الاستشارات في ديلويت الشرق الأوسط، على احتمال خسارة قطاع النفط والغاز في المنطقة لمليارات الدولارات، نتيجة لعدم إدخال التكنولوجيا الرقمية بشكل كامل في كل عملياته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات