«أذن جديدة» لرواد محطة الفضاء الدولية

تعتزم شركة «بوش» الألمانية بالشراكة مع «ناسا» و«أستروبوتيك» إطلاق نظام استشعار جديداً، يقوم على تكنولوجيا الذكاء الاصطناعي، مستهدفاً محطة الفضاء الدولية لتغيير وتحديث الطريقة التي يراقب بها رواد الفضاء والطاقم الأرضي العمليات القائمة على المحطة.

من المتوقع أن يضاهي حجم وحدة «ساوند سي» حجم صندوق الغداء، علماً بأنها ستشق طريقها إلى محطة الفضاء عبر مهمة إعادة تزويد CRS-12 القادمة، المقرر إطلاقها في الثاني من شهر نوفمبر المقبل.

ووفقاً لموقع «تيك نيوز» فإن تلك «الأذن» الجديدة، التي ستثبت على الروبوت العائم «أستروبيك» تدمج بين الميكروفونات وتقنيات التعلم الآلي لتحليل الأصوات، التي تلتقطها من المحطة وتكون قاعدة، فضلاً عن استخدام بيانات صوتية جديدة لمقارنة التغيرات بينها للتنبؤ، وبث إشعارات مسبقة حول المشكلات الميكانيكية المحتملة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات