«مستعمرات خيزران» في المريخ

صورة

«بذرة الحياة» مفهوم لتصميم مستعمرات من هياكل الخيزران التي تُزرع وتحصد على أرض الكوكب الأحمر. ذلك هو طموح المصممين الماليزيين وأريث زكي وأمير أمزار اللذين يتطلعان لهذا العمل لعدة أسباب مختلفة.

ووفقاً لتصوراتهما، فإن الخيزران مادة مناسبة لنقلها من الأرض للفضاء نظراً لوزنها الخفيف، وثانياً لقابلية صمود تلك الأعمدة في وجه طقس المريخ الشديد، كما أن غنى المريخ بثاني أكسيد الكربون سيتيح نمو الخيزران بسرعة، الأمر الذي يسرع بدوره عملية بناء المستعمرات.

وعن قابلية تطبيق الفكرة، فإنه بمجرد العثور على مصدر للمياه على الكوكب يمكن إرسال موئل بلاستيكي قائم بذاته يحوي براعم الخيزران بين جنباته، وسيستغرق أمر نموها 3 أعوام، بعدها ستحصد الروبوتات المنتوج وتثبت هياكله مع ضخ الماء السائل في الخيزران، والذي سيتجمد من جهته بفضل مناخ المريخ لإيجاد طبقة حماية إضافية.

يمكن القول حينها بأن أول مستعمرة خيزرانية ستصبح جاهزة لاستقبال سكانها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات