خبر سار عن أزمة هواوي مع أمريكا

ذكرت صحيفة نيويورك تايمز الأمريكية أن الولايات المتحدة ستصدر قريبا تراخيص تتيح لبعض الشركات الأمريكية توريد سلع غير حساسة لشركة هواوي الصينية في الوقت الذي يجتمع فيه مسؤولون كبار من البلدين في الأسبوع الحالي لاستئناف محادثات تجارية.

وأدرجت الولايات المتحدة هواوي تكنولوجيز، أكبر مُصنع لمعدات الاتصالات في العالم، في قائمة تجارية سوداء منذ مايو بعد انهيار محادثات تجارية بين واشنطن وبكين. وتقول الولايات المتحدة إن الشركة يمكنها التجسس على العملاء وهو ما تنفيه هواوي.

ومنعت القائمة السوداء هواوي من شراء أجزاء ومكونات من شركات أمريكية بدون موافقة الحكومة الأمريكية مما حد من قدرتها على الحصول على تكنولوجيات أساسية مثل خدمات غوغل للهاتف المحمول.

ويمكن للشركات الأمريكية طلب ترخيص لاستثناء منتجات معينة من الحظر.

وذكرت رويترز في أغسطس أن وزارة التجارة الأمريكية تلقت أكثر من 130 طلبا للحصول على تراخيص لبيع سلع أمريكية لهواوي.

وقالت الصحيفة نقلا عن مصادر مطلعة إن الإدارة الأمريكية أعطت الضوء الأخضر في الأسبوع الماضي لبدء الموافقة على منح تراخيص لبضع شركات أمريكية للاستثناء من القيود المفروضة على هواوي.

وأبلغ متحدث باسم وزارة التجارة الأمريكية رويترز أن الوزارة لم تحصل على أي توجيه رسمي بهذا الشأن حتى عصر أمس الأربعاء.

ولم ترد هواوي على طلبات من رويترز للتعقيب.

ويوفر هذا القرار وضوحا كانت الشركات الأمريكية تحتاجه بشدة حيث كانت تتطلع لأي توجيهات منذ تعهد الرئيس دونالد ترمب في يونيو بتخفيف بعض القيود للشركات التي تعمل مع هواوي.

 

كلمات دالة:
  • خبر سار،
  • أمريكا ،
  • هواوي ميت 30 برو،
  • هواوي ،
  • هواوي مايت 20،
  • هواوي مايت 10،
  • هواتف هواوي،
  • مؤسس هواوي،
  • أزمة هواوي،
  • نظام هواوي الجديد،
  • شركة هواوي الصينية،
  • شركة هواوي
طباعة Email
تعليقات

تعليقات