«باي بال» تضرب تحالف «ليبرا»

فقدت «فيسبوك» شريكاً مهماً لعملتها المشفرة «ليبرا» بإعلان «باي بال» التراجع عن دعم المشروع. وأصدرت شركة تحويل الأموال على الإنترنت بياناً أكدت تقارير إعلامية أفادت بخروجها من تحالف «ليبرا اسوسييشن». ولم تحدد «باي بال» سبباً لخروجها من التحالف، إلا أن بلومبيرغ وغيرها من وسائل الإعلام أفادت بأن هذه الخطوة جاءت في ضوء المعارضة السياسية القوية ومخاوف الأجهزة الرقابية.

وقالت «باي بال» «لا نزال نؤيد طموحات ليبرا ونتطلع إلى استمرار الحوار بشأن سبل العمل معاً في المستقبل». وأكدت الشركة أهمية شراكتها «الطويلة المدى والقيمة» مع «فيسبوك».

ووفقاً لتقارير إعلامية، تدرس «فيزا» و«ماستركارد» و«ستريب» التخلي عن دعم العملة المشفرة ومن المنتظر أن تتم إدارة العملة الرقمية المشفرة بواسطة تحالف «ليبرا اسوسييشن» من سويسرا وعندما طرحت فيسبوك خططها في يونيو، كان لديها العديد من الشركاء المؤثرين. وقال المدير التنفيذي في فيسبوك ديفيد ماركوس، المسؤول عن إطلاق المشروع الطموح، إنه سيتم الإعلان عن أعضاء تحالف «ليبرا اسوسييشن» الأسبوع المقبل.

وقال ماركوس «أود أبلاغكم أننا نعمل بكل هدوء وثقة لتبديد المخاوف التي أثارتها ليبرا من خلال وضع النقاش بشأن قيمة العملات الرقمية في الواجهة».

طباعة Email
تعليقات

تعليقات