"فيرفون 3" البديل المستدام للهواتف الذكية

أصدرت المؤسسة الاجتماعية الهولندية "فيرفون" نسخة جديدةً من هاتفها الذكي "الأخلاقي" الذي يعد بأن يشكل البديل المستدام الحقيقي عن أجهزة الهواتف الذكية العادية.

وقد تم تصميم "فيرؤفون 3" بحيث يسهل تفكيكه وإصلاحه، وجاء مستعيناً بالمواد اللاصقة عوضاً عن البراغي، وجهاز سماعة هاتف موّحد بدلاً من التصميم المعياري في مسعى لتقليص النفايات الإلكترونية وتحسين دورة حياة الإلكترونيات عموماً.

ويتفرّد جهاز "فيرفون" بموقعه المتمايز عن هواتف "آيفون" التابعة لشكة "آبل" وبقية أجهزة الهواتف الرائدة في الأسواق التي تتعرض لانتقادات جمّة بسبب عدم قابلية النفاذ التي تصعّب عملية إعادة التدوير.

ووعدت الشركة من خلال إصدار "فيرفون 3" بنسخته الثالثة بتصميم منقّح أكثر موثوقيةً ومتانةً وأقل حجماً من التصاميم السابقة.

وترمي الشركة إلى إمكانية احتفاظ المستهلكين بالهاتف لخمس سنوات أو أكثر من خلال إصلاح الأجزاء التي تتعرض لأعطال أو استبدالها.

وتعمد "فيرفون" كذلك من خلال تشجيع الزبائن على الاحتفاظ بالأجهزة لفترة أطول لإبلا تقليص انبعاثات ثاني أكسيد الكربون الناجم عن عمليتي التصنيع والشحن.

وفي الإطار، أشارت إيفا غوينز، المديرة التنفيذية للشركة للمسألة بالقول:" لقد طوّرن جهاز "فيرفون3" ليشكل البديل الحقيقي المستدام في سوق أجهزة الهواتف، في خطوة جبارة نحو التغيّر الدائم.

وقد أردنا من خلال إنشاء سوق للمنتجات الأخلاقية تحفيز القطاع الصناعي برمته للتصرف بمسؤولية أكبر كوننا لا نستطيع تحقيق التغيير بمفردنا."

 

كلمات دالة:
  • الهواتف الذكية،
  • فيرفون 3،
  • النفايات الإلكترونية،
  • سوق الهواتف
طباعة Email
تعليقات

تعليقات