عصر التكنولوجيا في سباق مع الذات والزمن

لم يعد ممكناً العيش في عالم اليوم دون أن نكون شاهدين يوميين على ما يضج به من اختراعات وابتكارات، تحرص على جعل عصر التكنولوجيا في سباق مع الذات والزمن.

التطور لا يترك مجالاً إلا ويقتحمه فيحوّل المواد غير المفيدة إلى تحف فنية، ويقلب حاويات الشحن لمقاه، ويطالعنا بمدلّك يريح أجسامنا وأعصابنا على وقع موسيقانا المفضلة، ودرونات متطورة للسباقات، ويحمي الدراجين من مخاطر الحوادث بمصابيح ذكية، ومستخدمي الهواتف الجوالة من استراق نظر الفضوليين بزجاج واق، ويضفي المنفعة والجمال إلى منازلنا بابتكارات تتيح زراعة الخضراوات والفواكه بحنكة. وتقدم لنا تصاميم مبتكرة متجسدة بساعات يد هلامية الشكل أو نظام كـ «كيه 100» يساعد رجال الشرطة والكلاب البوليسية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات