استطلاع « البيان »: التطبيقات الذكية تبيع بيانات المستخدمين

عبّر 83 % من القرّاء المشاركين في استطلاع «البيان الإلكتروني» الأسبوعي و83% من المتابعين عبر «فيسبوك»، و90% عبر «تويتر» عن اعتقادهم بأن تطبيقات الهاتف الذكي التي يقومون بتنزيلها عبر متاجر التطبيقات تقوم ببيع بياناتهم الشخصية للشركات الكبيرة، وذلك بهدف إرسال إعلانات مخصصة حسب أعمارهم ورغباتهم الفردية.

وتوقعت شركة «آي دي سي» للأبحاث أن يصل حجم سوق البيانات إلى 111 مليار دولار في 2020، ولذلك ينصح خبراء أمن البيانات المستخدمين بالحذر وعدم مشاركة كل معلوماتهم الشخصية مع التطبيقات ما استطاعوا إلى ذلك سبيلاً.

وأوضح رامي الدماطي، الخبير الأمني لحلول المؤسسات في المنطقة بشركة «كاسبرسكي» في تصريحات لـ«البيان الاقتصادي»، أنه عادةً ما تتطلب التطبيقات قدراً معيناً من البيانات حتى تعمل، فعلى سبيل المثال، يتطلب تطبيق الملاحة الوصول إلى موقعك من أجل تزويدك بخدمة دقيقة وموثوقة. وأضاف: «ننصح المستخدمين بأن يكونوا حذرين جداً عند إتاحة الوصول إلى معلوماتهم الشخصية للتطبيقات وتزويد التطبيقات فقط بالمعلومات اللازمة.

وغالباً لا يدرك المستخدمون قيمة بياناتهم على الرغم من أنها سلعة مهمة للغاية، والشركات مستعدة لدفع الكثير من المال للوصول إلى معلومات المستخدمين، لأنها ستساعدهم على استهدافهم بنوعية الإعلانات حسب سلوك المستخدمين».

ونصح المستهلكين بعدم منح التطبيقات حق الوصول إلى المعلومات التي لن تحتاج إليها. وأضاف: «إذا كان التطبيق مصمماً للتنقل، فلن يحتاج التطبيق إلى الوصول إلى مكتبة الصور الخاصة بك ومعلومات الاتصال والرسائل النصية، لذلك إذا طُلب من المستخدمين الوصول إلى مثل هذه المعلومات يجب رفضها، كما يجب عدم تنزيل التطبيقات المشبوهة، حيث يمكن تصميم تطبيقاتها لتوفير خدمة بسيطة، ولكن الدافع الحقيقي هو الوصول إلى معلوماتك الشخصية وبيعها لأطراف أخرى في السوق السوداء مثل شركات التسويق أو يمكن أن تقع هذه المعلومات أيضاً في أيدي المحتالين الذين يمكنهم بعد ذلك استخدام هذه البيانات لشن هجمات تصيد المعلومات».

ونصح بضرورة قراءة تقييمات التطبيق عبر الإنترنت قبل تنزيل أحد التطبيقات والتحقق إذا كان قد تم اختراق أحد هذه التطبيقات مسبقاً، حيث قد يكون من المفيد قراءة التطبيق الذي سيتم تنزيله للتحقق مما إذا كان قد وقع ضحية لانتهاكات البيانات من قبل.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات