استطلاع «البيان الاقتصادي»: الغالبية لا يستطيعون الاستغناء عن هواتفهم الذكية

عبّر 62% من القرّاء المشاركين في استطلاع «البيان الإلكتروني» الأسبوعي و56% من المتابعين فيسبوك و57% عبر تويتر عن عدم قدرتهم عن الاستغناء عن هاتفهم الذكي في حياتهم اليومية.

ويعتبر إدمان الهاتف الذكي من المشاكل التي يعاني منها الناس اليوم في جميع أنحاء العالم. ويقول الدكتور ديفيد غرينفيلد، مدير مركز إدمان الإنترنت والتكنولوجيا في جامعة كونيتيكيت الأمريكية، إن نسبة المدمنين على الهاتف الذكي تصل إلى 15% عالمياً، بينما يعتبر 80% من المستخدمين «المفرطين». ويضيف: «في كل مرة تستخدم فيها هاتفك الذكي تحصل على مكافأة.. جزء من المعلومات أو رسالة نصية أو رسالة بريد إلكتروني أو تحديث ما يجعلك تشعر بغبطة آنية، وما يجعله أكثر متعة هو أنك لا تدري متى ستحصل على تلك المكافأة أو نوعها وكم ستكون جيدة».

وقال رافي ماثيو نائب الرئيس التنفيذي في شركة «تاسك»، الموزع الحصري لمنتجات «شاومي» الصينية إن نتيجة الاستطلاع تشير بوضوح إلى أن الهاتف أصبح يشكل جزءاً أساسياً من حياتنا اليومية التي تعتمد على رقمنة البيانات والمعلومات والحصول على المعلومة أو الخبر بشكل مباشر، وبات من الصعب على الناس العيش دون هاتف ذكي لأنه ببساطة أصبح وسيلة تواصل مهمة تسهّل الكثير من المهام اليومية.

وأضاف: «بالنسبة للكثير من الناس أصبح التواصل المباشر وجهاً لوجه من الأمور القديمة في الحياة العصرية لأسباب عديدة منها أنه يستغرق الكثير من الوقت. فيما يساعد الهاتف المحمول على إجراء المحادثات بسرعة وتوفير معلومات ضرورية بشكل فوري مثل حالة الطقس والمرور والطيران علاوة على فائدة الهاتف في حالات الطوارئ التي يصبح فيها التواصل السريع من الأمور ذات الأهمية القصوى.

ولفت إلى أنه ومهما كانت ظروف المرحلة الاقتصادية التي تمر بها الأسواق فإن الناس في الإمارات يسارعون دوماً إلى اقتناء أحدث الابتكارات في الهواتف الذكية. وأضاف:»تتجه التكنولوجيا نحو عالم أكثر ذكاء ونحو الذكاء الاصطناعي الذي سيرسم لنا ملامح الحياة المستقبلية، ولا أعتقد أن جيل الألفية يستطيع العيش بدون التكنولوجيا فالتواصل أصبح من الضروريات الحياتية لديهم.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات