تعرف على تفاصيل الخلل المروع في واتسآب

اُكتشفت شركة عدة ثغرات في تطبيق "واتساب" قد تسمح للقراصنة بالتلاعب بالرسائل في المحادثات العامة والخاصة، ما قد يثير احتمال التضليل المعلوماتي من مصادر تبدو موثوقاً بها.

وفي مؤتمر أمن الإنترنت Black Hat في لاس فيغاس، أظهر باحثو الأمن السيبراني كيف يمكن استغلال الخلل، حيث تحدثوا عن أداة تتيح تغيير النص ضمن الرسائل، قبل وصولها إلى المستلم، وفق ما نشرته روسيا اليوم.

وتسمح الأداة للقراصنة بتغيير كيفية تحديد مرسل الرسالة، ما يجعل من الممكن إسناد المحتوى إلى مصدر مختلف.

ويزعم الباحثون أنه يمكن استغلال الخلل في واتسآب، لتجريم شخص ما أو إبرام صفقة احتيالية، بالإضافة إلى القدرة على إنشاء ونشر معلومات خاطئة من مصادر موثوقة.

وأبلغ الباحثون واتسآب عن الخلل هذا في نهاية عام 2018، ولكن الشركة المملوكة من قبل "فيسبوك" فشلت في معالجة المشكلة.

وفي مدونة خاصة، قال الباحثون: "نعتقد أن نقاط الضعف هذه لها أهمية قصوى وتتطلب الاهتمام". ورفضت "فيسبوك" التعليق على الخلل.

ولحسن الحظ، لا ينوي الباحثون إطلاق أداة اختراق "واتسآب" للعموم، حيث أُنشئت لإثارة النقاش. ومع ذلك، ما دام الخلل موجودا، فهناك خطر من قيام المتسللين بإنشاء أدواتهم الخاصة لاستغلال الثغرة الأمنية.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات